EN
  • تاريخ النشر: 28 يوليو, 2012

صور: الجمباز لعبة بدأت بملابس حشمة وتحولت إلى الإثارة والألوان المبهرة

جمباز
جمباز
جمباز
جمباز
جمباز
جمباز
جمباز
جمباز
جمباز
جمباز

يرجع تاريخ انضمام لعبة "الجمباز" في دورة الألعاب الأولمبية إلى 104 عاما، وكانت البداية في لندن التي استضافت المنافسات عام 1908، والغريب في الأمر أن تلك اللعبة التي ارتبطت في أذهاننا بالملابس المثيرة والألوان المبهرة خاصة في مسابقات الفتيات، كانت قائمة في بدايتها على الحشمة، إلا أنه على مدار السنين تغيرت المعايير والقوانين التي يتم بها احتساب النقاط لصالح المتنافسين بواسطة المسئولين عن "الجمبازوبالتالي وصلت للشكل الذي نراه الآن.

  • تاريخ النشر: 28 يوليو, 2012

صور: الجمباز لعبة بدأت بملابس حشمة وتحولت إلى الإثارة والألوان المبهرة

يرجع تاريخ انضمام لعبة "الجمباز" في دورة الألعاب الأولمبية إلى 104 عاما، وكانت البداية في لندن التي استضافت المنافسات عام 1908، والغريب في الأمر أن تلك اللعبة التي ارتبطت في أذهاننا بالملابس المثيرة والألوان المبهرة خاصة في مسابقات الفتيات، كانت قائمة في بدايتها على الحشمة، إلا أنه على مدار السنين تغيرت المعايير والقوانين التي يتم بها احتساب النقاط لصالح المتنافسين بواسطة المسئولين عن "الجمبازوبالتالي وصلت للشكل الذي نراه الآن.

 قديما كانت المتسابقات ترتدي الملابس الطويلة إلى أسفل الركبة، وأذرعهن مغطاة تماما، ولم يكن في هذا الوقت أي تنوع في الألوان، ووفقا للصورة المنشورة فالأغلب كان اللون الأبيض فقط، كانت اللعبة تعتمد وقتها على اللياقة والقدرة على تنفيذ الحركات فوق الأجهزة المختلفة للعبة.

في السنوات التالية، أصبحت لعبة الجمباز أكثر صعوبة لأنها صارت تعتمد على دقة الأداء والليونة وعدم ارتكاب أي أخطاء حتى لو كانت بسيطة، لأن هذا الخطأ سيكون سببا في ضياع الميدالية الأولمبية، وبالتالي أصبح مصممو ملابس تلك اللعبة يتعمدون أن تكون أكثر ضيقا وتكشف الأرجل والأذرع حتى يتمكن الحكام من رؤية مدى دقة التنفيذ، ومقارنة أداء كل لاعبة مع الأخرى.

حدث هذا التطور في الملابس مع بداية فترة الخمسينات، وكانت الألوان مع هذا التغيير تعتمد على علم كل دولة، حتى يكون من السهل التعرف على الدولة التي تنتمي لها المتسابقة في الدورات الأولمبية، لكن مع بداية القرن الـ21 خاصة في دورة الألعاب الأولمبية "أثينا 2004"، حدث تغيير كبير في أشكال ملابس الجمباز.

أصبحت الملابس أكثر إثارة وتعتمد على الألوان البراقة، والتي تجعل أداء الفريق جميلا عندما تشاهده في شاشات التلفزيون، ويتعمد مصممو أزياء تلك اللعبة أن تعبر الملابس عن ثقافة وعادات وتقاليد كل دولة.