EN
  • تاريخ النشر: 28 يوليو, 2012

صور:لندن تتحول لكتلة لهب في حفل افتتاح أسطوري لأولمبياد 2012

افتتاح أسطوري للأولمبياد

افتتاح أسطوري للأولمبياد

إنجلترا تبهر العالم بافتتاح أسطوري لأولمبياد لندن 2012، استطاعت من خلاله أن تقدم تاريخ الإنجليز عبر العصور، في احتفال ضخم شهد تاريخ وفنون وثقافة بريطانيا وسط 60 ألف مشاهد، أكتظ بهم الإستاد الأولمبي بالعاصمة لندن ، وتحول منتصف الإستاد إلى منطقة ريفية بريطانية وظهر رعاة الغنم والماشية والأوز.

  • تاريخ النشر: 28 يوليو, 2012

صور:لندن تتحول لكتلة لهب في حفل افتتاح أسطوري لأولمبياد 2012

إنجلترا تبهر العالم بافتتاح أسطوري لأولمبياد لندن 2012، استطاعت من خلاله أن تقدم تاريخ الإنجليز عبر العصور، في احتفال ضخم شهد تاريخ وفنون وثقافة بريطانيا وسط 60 ألف مشاهد، أكتظ بهم الإستاد الأولمبي بالعاصمة لندن ، وتحول منتصف الإستاد إلى منطقة ريفية بريطانية وظهر رعاة الغنم والماشية والأوز.

وبجانب 60 ألف متفرج يحضر حفل الافتتاح شخصيات مرموقة مثل ميشيل أوباما السيدة الأمريكية الأولى ورؤساء ورؤساء حكومات دول أوروبية.

وتحولت العاصمة الإنجليزية لندن لكتلة من اللهب من كثرة الإضاءة التي أقيمت في حفل الافتتاح، والتي لم تقتصر فقط على ملعب المباراة، لكنا امتدت لمناطق كثيرة في أنحاء العاصمة احتفالا بانطلاق الحدث الكبير.

وقال بوريس جونسون رئيس بلدية لندن عن الأجواء قبل ساعات من حفل الافتتاح "هناك حالة متنامية من الاثارة لا يمكن قياسها."

وقام باخراج الحفل الذي تكلف 27 مليون جنيه استرليني (42 مليون دولار) المخرج داني بويل - الذي فاز بجائزة أوسكار عن فيلم "المليونير المتشرد". ويستمر الحفل لمدة نحو أربع ساعات.

وقال السويدية سيجبريت لارسون (68 عاما) "كنت أريد دائما حضور الألعاب الأولمبية ... أعتقد انها سوف تكون رائعة لأن الانجليز ماهرون."

واجتهد مخرج العرض في اقناع المتطوعين المشاركين في العرض والمشاهدين بابقاء التفاصيل في طي الكتمان.

وقرع الدراج الانجليزي برادلي ويغينز المتوج حديثا بلقب دورة فرنسا، الجرس النحاسي الضخم الموضوع على أحد جوانب الملعب الذي يتسع لثمانين ألف متفرج ايذانا بانطلاق الحفل.

ويغينز (32 عاما) أصبح أول بريطاني يحرز لقب دورة فرنسا، وشارك سابقا في ثلاث ألعاب أولمبية عندما أصبح عام 2004 أول رياضي بريطاني منذ أربعين سنة يحرز ثلاث ميداليات في نسخة واحدة من الألعاب، وأضاف إليها برونزية في سيدني 2000 وذهبيتين في بكين 2008.

وشهد الملعب دخول أعلام الدول المشاركة في الأولمبياد، فيما ظهرت الأعلام العربية ترفرف لحظة دخولها الملعب حيث حمل اللاعب تميم محمد أحمد القباطي لاعب التايكوندو العلم اليمني، وحمل علم فلسطين ماهر او رميله لاعب الجودو) وبهية الحمد لاعبة الرماية علم قطر.

وحملت اللاعب نادين دواني العلم الأردني، وسلطان الداوودي علم المملكة العربية السعودية، وسفيان الجدي علم ليبيا سفيان، وعبد الحفيظ بن شبلة علم الجزائر، والشيخ سعيد بن مكتوم ال مكتوم علم الإمارات

وحمل  احمد الهتمي علم عمان ، وفهد الديحاني علم الكويت، ومجد الدين غزال العلم السوري، وهيكل مغنم علم تونس، وهسام مصباح علم مصر، واندريا بواولي علم لبنان، ووئام ديسلام علم المغرب، وعزة القاسمي علم البحرين، واسماعيل أحمد اسماعيل علم السودان.

كما حمل العلم الموريتاني جدو ولد خي، وزاوره علي علم جيبوتي، وفله احامادا علم جزر القمر، وزمزم محمد فرح علم الصومال.

Image
416
Image
416
Image
416
Image
416
Image
416
Image
416
Image
416
Image
416
Image
416
Image
416
Image
416
Image
416
Image
416