EN
  • تاريخ النشر: 28 يوليو, 2012

بعد فضيحة الشحنة "المضروبة".. صفقة ملابس أصلية للبعثة المصرية في لندن

شعار لندن 2012

شعار لندن 2012

البعثة المصرية المشاركة في دورة الألعاب الأولمبية (لندن 2012) تتلقى شحنة ملابس من شركة "نايكي" لصناعة الملابس والمنتجات الرياضية بديلا عن الشحنة المزيفة (المضروبة) التي حصلت عليها البعثة المصرية قبل الحضور إلى لندن.

  • تاريخ النشر: 28 يوليو, 2012

بعد فضيحة الشحنة "المضروبة".. صفقة ملابس أصلية للبعثة المصرية في لندن

البعثة المصرية المشاركة في دورة الألعاب الأولمبية (لندن 2012) تتلقى شحنة ملابس من شركة "نايكي" لصناعة الملابس والمنتجات الرياضية بديلا عن الشحنة المزيفة (المضروبة) التي حصلت عليها البعثة المصرية قبل الحضور إلى لندن.

كانت إحدى لاعبات البعثة المصرية فجرت الفضيحة من خلال الكشف عن صفقة الملابس المزيفة وذلك عبر حسابها الشخصي على برنامج (تويتر) للتواصل الاجتماعي عبر الانترنت.

وأوضحت يمنى خلاف لاعبة السباحة التوقيعية أن عددا من لاعبي ولاعبات البعثة اضطروا لشراء ملابس أصلية من مالهم الخاص للتغلب على هذه المشكلة وعدم خوض منافسات الأولمبياد بالملابس المزيفة التي تحمل فقط علامة شركة "نايكي" ولكنها ليست من صناعة هذه الشركة العالمية.

واعترف اللواء أحمد الفولي بأن الملابس "غير أصلية" بينما أشارت تقارير إلى أن بعض إداريي اللجنة الأولمبية المصرية تورطوا في هذه الفضيحة وسمحوا بمرور هذه الملابس إلى أفراد البعثة.

وبينما أرسلت "نايكي" شحنة ملابس أصلية إلى البعثة المصرية في لندن اليوم ، تضاربت التصريحات بشأن ثمن هذه الصفقة حيث أكد الفولي أنها هدية من نايكي بينما كانت تصريحات اللواء محمود أحمد علي رئيس اللجنة الأولمبية المصرية أن اللجنة لن تدفع ثمن هذه الملابس وأن البعثة ستتسلمها إذا كانت مجانية فقط دون أن يذكر أي شيء عن كونها هدية.

ويرجح المتابعون ألا تكون هذه الملابس هدية خاصة وأن شركة "نايكي" ليس لها أي علاقة بالصفقة المشبوهة ، وينتظر الجميع الكشف عن ملابسات صفقة الملابس غير الأصلية وحقيقة شحنة الملابس الاصلية خلال الأيام القليلة المقبلة.