EN
  • تاريخ النشر: 05 أغسطس, 2012

الملاكم الأردني المتبولي يتراجع عن الاعتزال بعد تشجيع الأمير فيصل بن الحسين

ايهاب المتبولي
ايهاب المتبولي
ايهاب المتبولي

تراجع الملاكم الأردني إيهاب المتبولي عن قرار الاعتزال بعد تحدثه مع الأمير فيصل بن الحسين رئيس اللجنة الأولمبية الأردنية، والذي أكد له أن جميع ابناء شعبه يشعرون بالفخر به عندما أصبح أول ملاكم من بلاده يحقق انتصارا في رياضة الفن النبيل في دورات الألعاب الأولمبية.

  • تاريخ النشر: 05 أغسطس, 2012

الملاكم الأردني المتبولي يتراجع عن الاعتزال بعد تشجيع الأمير فيصل بن الحسين

تراجع الملاكم الأردني إيهاب المتبولي عن قرار الاعتزال بعد تحدثه مع الأمير فيصل بن الحسين رئيس اللجنة الأولمبية الأردنية، والذي أكد له أن جميع ابناء شعبه يشعرون بالفخر به عندما أصبح أول ملاكم من بلاده يحقق انتصارا في رياضة "الفن النبيل" في دورات الألعاب الأولمبية، قبل أن يخسر في ثمن نهائي "لندن 2012" أمام الكوبي خوليو لا كروز بيرازا - المصنف أول عالميا -  بالنقاط بنتيجة (8-25) في وزن 81 كجم.

قال المتبولي في تصريحات لوكالة الأنباء الفرنسية:" ابلغته بقرار الاعتزال لأنني شعرت وكأنني خذلت بلادي في الأولمبياد، لكنه أقنعني بالاستمرار في هذه الرياضة، وقال لي إن الأردن فخور بي لأنني لاكمت بشجاعة، كما قال لي أيضا إنه سيساندني من أجل بلوغ دورة الألعاب الأولمبية المقبلة في ريو لعام ".

وأضاف:"  فخور كون الأمير فيصل بن الحسين حضر إلى هنا لمشاهدتي، حضوره أعطاني دفعة قوية، كنت أريد أن أفعل شيئا أمامه ولكن للأسف كنت أواجه بطل العالم وكان من الصعب تحقيق ذلك، أتمنى أن أكون قدوة للشباب في مخيم اللاجئين، الجميع يحبني كثيرا في الأردن، حتى قبل الألعاب الأولمبية، أصدقائي وأهلي وأشقائي يتابعون مبارياتي في الأردن".

ويعيش المتبولي في مخيم البقعة للاجئين الفلسطينيين  في ضواحي عمان، وكان أول أردني أيضا يتأهل إلى الألعاب من دون بطاقة دعوة، ويأمل الآن أن يصبح قدوة للشباب في بلاده.

وبخصوص مستقبله قال:" إذا حظيت بالدعم سأواصل في الملاكمة، لدي ثلاثة أخوة أصغر مني وأنا ذاهب لمساعدتهم في التدريب كي يصبحوا أبطالا للعالم".