EN
  • تاريخ النشر: 27 نوفمبر, 2016

بورصة ألمانية خاصة لسلعة غريبة جدا

خروف

أنشأت السلطات الألمانية بورصة خاصة لسلعة قد يراها الكثيرين أنها غريبة وربما مقززة، ولكن هذا هو الواقع..

(دبي- mbc.net) قد يرى المزارعون في الكثير من المناطق الريفية في العالم أن روث الحيوانات مجرد فضلات يتم التخلص منها، ولكن ماذا سيكون موقفهم لو علموا أن هناك سوقا وبورصة خاصة تتابع أسعار روث الحيوانات في واحدة من أكثر الدول الأوروبية والغربية تقدما وتطورا.

وذكرت وكالة الأنباء الألمانية إن ألمانيا أنشأت بورصة متخصصة في رث الحيوانات، خاصة أن الفلاحين والمزارعين لديهم كميات كبيرة جدا تفوق احتياجاتهم من هذا الروث ويبحثون عن طريقة للتخلص منه، وذلك لأن مزارع المواشي غير مسموح أن تربي أبقاراً أو خنازير إلا بالعدد الذي تستطيع فيه هذه المزارع تخصيص مساحة للتخلص من روث الحيوانات، وذلك وفقا للوائح المعمول بها في ألمانيا، والتي تهدف على سبيل المثال للحد من انتشار النترات في التربة بشكل مبالغ فيه.

ملفات فلاش
فنانة مكياج تدافع عن حقوق الحيوانات

وإذا لم يكن لدى أحد المزارعين مساحة كافية للتخلص من هذا الروث، عليه أن يتخلص منه في مكان آخر بالشكل المطلوب، وعندها يحتاج المزارع لشريك. كما أن هناك مزارع أخرى تعيش على الزراعة وتحتاج هذا الروث لاستخدامه كسماد طبيعي، ما يعني أن روث الحيوانات تحول من "عبء" إلى "سلعة".

في مكتب بورصة الروث بمدينة فيشتا بولاية سكسونيا السفلى، يجلس بيرند شتانيا في غرفة تحوي مكتباً واحداً فقط وأمامه شاشات حاسوب، بينما تمتلئ الأرفف المجاورة بملفات، لا يتوقف جرس الهاتف عن الرنين، فعلى الطرف الآخر مزارعون من دائرتي فيشتا وكلوبنبورغ يبحثون عمن يأخذ منهم روث حيواناتهم، لا توجد بالقرب من المكتب أي أكوام من روث الحيوانات ولا سيارات نقل. عن ذلك يقول شتانيا، المدير التنفيذي لشركة الأسمدة العضوية: "ما نقوم به لا يعدو مجرد الوساطة بين المزارعينويتمثل عمل شتانيا في تنظيم العلاقة بين شركاء ذوي صلة بروث الحيوان وتنظيم نقل هذا الروث من شريك لآخر.

ملفات فلاش
رياضة من حركات الحيوانات

أما عن ثمن هذا الروث، فيقول هندريك ماي من بورصة شمال الراين وستفاليا للأسمدة العضوية: "في الحقيقة ليس هناك ثمن ثابت، إذ تلعب الكمية المعروضة خلال الموسم الزراعي دوراً في تحديد السعر، حيث تكثر الحاجة على سبيل المثال للسماد في الربيع عنه في الشتاء، كما تلعب جودة الروث دوراً آخر، وتتوقف هذه الجودة على نسبة المياه والسماد العضوي في هذا الروث".