EN
  • تاريخ النشر: 01 مارس, 2015

الشرطة العراقية تقتحم ليلة دخلة "داعشي" والعروس يغمى عليها

زواج ومسدسات

لم تحتمل زوجة رجل عراقي قراره الزواج من أخرى، وقررت الانتقام منه بأي طريقة كانت، أشار عليها كيدها بأن تتهم زوجها بالإرهاب والانتماء لـ"داعش"..

  • تاريخ النشر: 01 مارس, 2015

الشرطة العراقية تقتحم ليلة دخلة "داعشي" والعروس يغمى عليها

لم تحتمل زوجة رجل عراقي قراره الزواج من أخرى، وقررت الانتقام منه بأي طريقة كانت، أشار عليها كيدها بأن تتهم زوجها بالإرهاب والانتماء لـ"داعش".

اتصلت الزوجة الأولى ليلة زفافه بالشرطة العراقية واتهمته بأنه أحد أبرز قيادات تنظيم الدولة وبأنه متورط بعمليات إرهابية بالإضافة إلى تخزينه لمجموعة كبيرة من الأسلحة والمتفجرات بمنزله وفي ورشة قريبة منه.

بعد انتهاء حفلة الزفاف ومغادرة العريس والعروس للمنزل داهم رجال الشرطة شقته بعد وصوله لنصف ساعة، صعق الرجل وانتابت العروس حالة إغماء على الفور لكن الشرطة تأكدت من أ الزوج بريء ولا دخل له من قريب أو بعيد بـ"داعش" فأخلوا سبيله.

وأكد العقيد سلام أحمد من شرطة بغداد:" إن مركز شرطة المنصور تلقى بلاغاً هاتفياً من سيدة في العقد الرابع من عمرها تؤكد أن زوجها هو قيادي بارز في تنظيم داعش، وأنه يخطط لهجمات إرهابية.. عند تشكيلنا قوة من جهاز مكافحة الإرهاب وفصيل الاقتحامات وتوجهنا للعنوان، تبين أن الرجل كان في ليلة دخلته على زوجته الثانية، حيث انتهى أصدقاؤه من زفافهم قبل نصف ساعة من وصولنا".

جدير بالذكر أن الشرطة قد اعتقلت الزوجة الأولى بتهمة بلاغ كاذب وإزعاج للسلطات.