EN
  • تاريخ النشر: 17 سبتمبر, 2011

82% من مستمعي استفتاء "بانوراما FM " يؤيدون التدخل الأجنبي في سوريا

اعتبر 82% من المستمعين الذين شاركوا في برنامج استفتاء على الهواء أن التدخل العسكري الأجنبي ضرورة لحماية الشعب السوري من بطش نظام بشار الأسد وأنهم يؤيدون ذلك التدخل

 أكد 82% من مستمعي إذاعة بانوراما FM، الذين شاركوا في حلقة الجمعة 16 سبتمبر/أيلول 2011 من برنامج "استفتاء على الهواءأنهم يؤيدون التدخل الأجنبي لإنهاء الصراع في سوريا وحماية المدنيين السوريين من بطش النظام.

 وقال أحمد حسني -مقدم البرنامج- إن 18% من المستمعين الذين شاركوا في الاستفتاء رفضوا التدخل الأجنبي في سوريا، لحماية المدنيين السوريين في ظل الاحتجاجات المستمرة منذ أكثر من 6 أشهر.

 وأوضح حسني أن مبررات كل جانب اختلفت؛ حيث رأى أنصار التدخل الأجنبي أنه ضروري لحماية المدنيين السوريين في ظل تجبر النظام، واستمرار آلة الحرب والقتل المستمرة ضد السوريين منذ 6 أشهر.

 وانتقد أنصار هذا الرأي موقف الجامعة العربية والدول العربية، وعدم قدرتها على اتخاذ موقف متشدد تجاه النظام السوري الذي بالغ في جريمة القتل ضد المواطنين. 

 وانتقد بعض المستمعين كذلك الموقف الدولي من جرائم النظام ضد الشعب السوري، معتبرين أن الغرب يتحرك وفق مصالحه فقط، مستشهدين بموقفه من الأزمة في ليبيا ومبادرته بالتدخل العسكري حتى يكون له نصيب في تقسيم تركة النفط الليبي الذي يعد أحد أفضل أنواع النفط في العالم، وأكدوا أن الوضع في سوريا يختلف حيث لا تمتلك نفطًا يغري الغرب بالتدخل. 

 بينما يرى أنصار الرأي الرافض للتدخل الأجنبي في سوريا أن التدخل الأجنبي سيدخل المنطقة كلها في فوضى، واضطرابات مستمرة، مستشهدين بالنموذج العراقي وما آلت إليه أوضاع العراق. 

 يشار إلى أن الاحتجاجات والمواجهات السورية بين الشعب والنظام لها أكثر من 6 أشهر، وعلى الرغم من آلة القمع التي تمارسها أجهزة الأمن والجيش السوري، فإن الشعب السوري لم يتراجع ولم يمل من الاحتجاجات، وكانت آخر جمعة أحياها المتظاهرون تحت عنوان "ماضون حتى سقوط النظاممعلنين من جهة أخرى عن تشكيل المجلس الوطني المكلف بتنسيق تحركهم ضد النظام، وازدادت الضغوط الدولية على النظام السوري؛ حيث دعا الأمين العام للأمم المتحدة "بان كي مون" إلى القيام بعمل دولي موحد ضد نظام سوريا، متهمًا الأسد بأنه لم يف بالوعود الكثيرة التي قطعها على نفسه.

 بدوره، اعتبر البرلمان الأوروبي أن الرئيس السوري فقد شرعيته بسبب القوة المفرطة ضد المتظاهرين، ودعاه إلى التنحي فورًا.

 ميدانيًا، واصلت قوات الأمن السورية عملياتها ضد الشعب السوري، في حين دعت الولايات المتحدة رعاياها إلى مغادرة سوريا فورًا، طالما أن وسائل نقل تجارية لا تزال متوافرة.

 ويعد برنامج "استفتاء على الهواء" برنامجًا إذاعيًا يستطلع آراء المستمعين، ويتيح لهم فرصة للتعبير عن رأيهم تجاه مختلف القضايا، وذلك عبر الاتصال المباشر على البرنامج عبر رقم 0097143918109، أو من خلال رسائل SMS على الأرقام التالية: (إس تي سي: 88834، موبايلي: 630600، زين: 730730)، أو عبر التصويت على صفحة البرنامج على MBC.NET، ويذاع البرنامج كل جمعة في تمام الساعة الثانية ظهرًا بتوقيت السعودية.