EN
  • تاريخ النشر: 22 يناير, 2012

مع تصاعد أزمة الملف الإيراني 53% من مستمعي البانوراما يستبعدون اندلاع حرب الخليج الثالثة

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

تضاربت آراء مستمعي بانوراما FM حول احتمال اندلاع حرب الخليج الثالثة في ظل التصعيد الجاري بين إيران والغرب.

  • تاريخ النشر: 22 يناير, 2012

مع تصاعد أزمة الملف الإيراني 53% من مستمعي البانوراما يستبعدون اندلاع حرب الخليج الثالثة

استبعد 53% من مستمعي البانوراما الذين شاركوا في برنامج استفتاء على الهواء، أن تكون المنطقة مقبلة على حرب الخليج الثالثة، في ظل تصاعد الأزمة بين إيران والدول الغربية التي فرضت عقوبات اقتصادية ومالية على إيران. وأرجعت نسبة كبيرة من أنصار هذا الرأي -وفقًا لما ذكرته حلقة الجمعة 20 يناير/كانون الثاني 2012م من برنامج "استفتاء على الهواء" الذي يقدمه أحمد حسني- إلى أنه ليس من مصلحة الغرب ولا إيران اندلاع أية توترات في المنطقة لأن الحرب سوف تؤثر على الجميع.

وقال آخرون إن تهديد إيران بإغلاق مضيق هرمز أمام صادرات النفط لا يعدو كونه أوراق ضغط ومساومات سياسية بين إيران والأطراف الغربية.

وأشار مستمع آخر إلى أن الولايات المتحدة هي آخر من يفكر في توجيه ضربة عسكرية إلى طهران، باعتبار أن السياسة الأمريكية تريد أن تبقي على إيران على اعتبارها ورقة ضغط وتهديد تستخدمها ضد دول المنطقة بين فترة وأخرى، وأنها إذا شنت حربًا على إيران، فإن وجودها في المنطقة لا يعد له مبرر.

في المقابل، قال 47% من المستمعين المشاركين في الاستفتاء إن المنطقة مقبلة وبقوة على حرب الخليج الثالثة، معتقدين أن إيران تريد جر المنطقة إلى هذه الحرب، وأنها تخطط لها ولديها أوراق ضغط في كل دول وقارات العالم، بالإضافة إلى أن الولايات المتحدة و"إسرائيل" تنظران إلى إيران باعتبارها تهديدًا قويًّا لأمن "إسرائيلفي ظل سعيها إلى امتلاك القنبلة النووية وتطوير قدراتها التسليحية والصاروخية.

وكان الملف الإيراني قد شهد تطورًا تصعيديًّا في الأيام القليلة الماضية، في ظل إصرار إيراني على تنمية قدراتها النووية التي يؤكد الغرب أنها عسكرية، فيما تشدد إيران على أنها لأغراض سليمة.

وفي ظل هذا التجاذب، فرضت أوروبا وأمريكا عقوبات مالية واقتصادية على إيران، فيما ردت طهران بالتهديد بإغلاق مضيق هرمز الاستراتيجي على اعتباره سلاحًا رادعًا لمواجهة العقوبات الغربية.

وبإمكان المستمعين المشاركة في سؤال الاستفتاء عبر إرسال SMS متضمنة كلمة نعم أو لا، ردًا على سؤال هل تعتقد أننا مقبلون على حرب الخليج الثالثة؟ إلى الأرقام المقبلة: (إس تي سي 88834، موبلي 630600، زين 730730)، أو عبر الاتصال على الرقم المقبل: 0097143918109