EN
  • تاريخ النشر: 24 سبتمبر, 2012

"يلا شباب": عصابة البرتقال الخطيرة تقع في قبضة شرطة دبي

عصابة البرتقال

عصابة البرتقال

عصابة البرتقال الخطيرة تسقط في قبضة شرطة دبي، وذلك بعد أن تمكنت فرق البحث الجنائي في شرطة الإمارة من ضبط العصابة الآسيوية التي تخصصت في اصطياد الضحايا من التجار وسرقتهم بعد وضع كمية من الحبوب المخدرة في عصير البرتقال، وسقطت العصابة بعد ارتكابها 9 جرائم سرقة في دبي وإمارات أخرى.

  • تاريخ النشر: 24 سبتمبر, 2012

"يلا شباب": عصابة البرتقال الخطيرة تقع في قبضة شرطة دبي

سقطت عصابة البرتقال الخطيرة في قبضة شرطة دبي، وذلك بعد أن تمكنت فرق البحث الجنائي في شرطة الإمارة من ضبط العصابة الآسيوية التي تخصصت في اصطياد الضحايا من التجار وسرقتهم بعد وضع كمية من الحبوب المخدرة في عصير البرتقال.

وذكرت حلقة يوم الاثنين 24 سبتمبر/أيلول 2012 من برنامج يلا شباب - قدمها هاني الحامد - أن العصابة سقطت في قبضة الشرطة بعد أن ارتكبت 9 جرائم سرقة في دبي وإمارات أخرى، كانوا يخدرون السائقين ويسرقونهم ومن ثم يلقون بالضحايا على الطريق العام خلال ثلاثة أشهر.

ووقائع تلك القضية بدأت في شهر يونيو/حزيران الماضي، عندما ورد أول بلاغ أفاد فيه المبلغ بالعثور على شخص ملقى على الأرض في غيبوبة بمنطقة الراشدية، وعلى الفور توجهت فرق البحث الجنائي والدوريات الأمنية، وسيارة إسعاف حيث تم نقل المجني عليه إلى المستشفى، وعند إفاقته واستجوابه أكد أنه لم يتعاط المخدرات.

فيما أكدت الفحوصات أنه تحت تأثير مخدر من نوع ما، وأنه كان في مقابلة مع أفراد من الجنسية الآسيوية الذين يقومون ببيع كميات من الحديد والنحاس، وأنه كان يحمل معه 30 ألف درهم، وبعد تناوله عصير البرتقال الذي قدم له لم يدر ماذا حدث ووجد نفسه داخل المستشفى، ولم يستطع المجني عليه تقديم أية معلومات أخرى.

وبناء على تلك المعلومات تم إحالة البلاغ إلى قسم تحليل الجرائم، وعمل رسم كروكي لبعض أوصاف المتهمين إلا أنه وبعد أيام قليلة وردت إلى جهات البحث بلاغات جديدة حول جرائم بنفس الطريقة، فتأكدت فرق البحث الجنائي وجود تشكيل عصابي وراء ارتكاب هذه الجرائم.

وأضاف الحامد أن العميد خليل إبراهيم المنصوري - مدير الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية - أكد  أنه بالاستفسار عن مثل هذه العصابات تبين وجود منطقة محددة في باكستان مشهور فيها ارتكاب مثل هذه الجرائم، وبناء عليه تم تجنيد عدد كبير من المصادر داخل وخارج الدولة حيث تم التوصل إلى قدوم 5 زائرين للدولة من ذات المنطقة، وبالبحث والتحري تم التوصل إلى مقر سكنهم، وبمراجعة البلاغات كانت أوصاف بعضهم تنطبق مع أقوال المجني عليهم حيث تم إعداد كمين محكم وبالتنسيق مع جهاز الشرطة بإمارة عجمان ألقي القبض عليهم.