EN
  • تاريخ النشر: 17 يوليو, 2013

ياحنا ياهم: عبد القوي يتحول إلى "ولاء" من أجل حراسة بوابة زاهية

مصطفى شعبان

مصطفى شعبان

اضطرت زاهية "هالة فاخر" إلى الموافقة على تعيين عبد القوي "مصطفى شعبان" لحراسة بوابة الدار، بعدما هددتها ناريمان بمغادرة الدار وحث جميع النزلاء على ترك المكان إن لم توافق على تعيينه.

اضطرت زاهية "هالة فاخر" إلى الموافقة على تعيين عبد القوي "مصطفى شعبان" لحراسة بوابة الدار، بعدما هددتها ناريمان بمغادرة الدار وحث جميع النزلاء على ترك المكان إن لم توافق على تعيينه.

وفي حلقة الأربعاء 17 يوليو/تموز 2013، ناريمان استدعت عبد القوي لتوظيفه بالدار، ورغم كل الصعوبات والاشتراطات التي وضعتها زاهية أمام عبد القوي بهدف تطفيشه، إلا إنه وافق على جميع طلباتها مثل العمل طوال اليوم ودون الحصول على أي إجازات.

وجاءت النقطة الأخيرة في اشتراطات زاهية لتشعل غضب عبد القوي، وذلك بعدما طالبته بتغيير اسمه لأنها تكره الرجال وترغب في اختيار اسم آخر له يتناسب أن يكون لرجل أو فتاة، وأخيرا وافق عبد القوي على اختيار "ولاء" اسما له.