EN
  • تاريخ النشر: 28 ديسمبر, 2011

وليد حسنية لـ"قمر الليالي": نانسي عجرم بكت في "أربيل" بسبب الجمهور

نانسي عجرم

المطربة اللبنانية نانسي عجرم

في أول حفل للمطربةاللبنانية نانسي عجرم بأربيل العراقية حدث تدافع جماهيري وتسبب في بكاءها،وأدى الإقبال الجماهيري الكبير إلى وقوع أحداث سلبية، إلا أنها لم تَرْتَقِ إلى درجة المشكلات.

أكد وليد حسنية متعهد حفلة المطربة اللبنانية نانسي عجرم في أربيل العراقية ، أن الحفلة كانت ناجحة بكل المقاييس، وأن الجمهور كان رائعًا، والتنظيم كان على مستوى جيد منذ لحظة وصول نانسي حتى انتهاء الحفل.

وأضاف -في تصريحاتٍ خاصةٍ لـحلقة الأربعاء 28 ديسمبر/كانون الأول 2011 من قمر الليالي التي قدَّمها خالد علاء الدين- أن نانسي كانت مسرورة للغاية، إلا أن الإقبال الجماهيري الكبير وغير المتوقع تسبَّب بوقوع أحداث سلبية، إلا أنها لم تَرْتَقِ إلى درجة المشكلات.

وأوضح أن القاعة التي شهدت الحفل كانت تسع لـ1100 شخص، إلا أن الحفل استقبل 1400 شخص، في إقبال كبير من الجمهور، خاصةً أن هذا هو الحفل الأول لنانسي في العراق.

وأرجع حسنية سبب بكاء نانسي في الحفل إلى الإقبال الجماهيري الكبير على مسرح الحفل في نهاية السهرة، في محاولةٍ من الجمهور لالتقاط الصور التذكارية مع المطربة اللبنانية، لا سيما لما رأى الجمهور أعضاء الشركة المنظمة للحفل في نهاية السهرة يلتفون حول نانسي على المسرح ويحاولون التقاط الصور التذكارية معها.

وعن التعاون بينها وبين كريم العراقي، أشار حسنية إلى أن نانسي كشفت، في المؤتمر الصحفي، عن مشروع فني يجمعها بالفنان العراقي قريبًا، إلا أنها لم تحدد بعدُ طبيعة المشروع، أمشروعًا غنائيًّا خاصًّا بالعراق تُعِدُّه، أم أغنيةً لأطفال العراق.