EN
  • تاريخ النشر: 15 أكتوبر, 2012

هدى وهن: زواج كبار السن من الخادمات.. احتياج أم نتيجة إهمال؟

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

زواج الرجال المسنين من الخادمات أو الممرضات، قضية اجتماعية تؤرق الكثير من الأسرة الخليجية، خاصة وأن الخادمة أو الممرضة دائما ما تكون غير عربية، لكن ما هي الظروف التي تدفع المسنون للإقدام على مثل هذه الخطوة؟.

  • تاريخ النشر: 15 أكتوبر, 2012

هدى وهن: زواج كبار السن من الخادمات.. احتياج أم نتيجة إهمال؟

زواج الرجال المسنين من الخادمات أو الممرضات، قضية اجتماعية تؤرق الكثير من الأسر الخليجية، خاصة وأن الخادمة أو الممرضة دائما ما تكون غير عربية، لكن ما هي الظروف التي تدفع المسنون للإقدام على مثل هذه الخطوة؟.

 الإعلامية هدى ياسين طرحت الموضوع للمناقشة، خلال حلقة يوم الاثنين 15 أكتوبر/ تشرين أول 2012 من برنامج "هدى وهنمع المحامي والمستشار القانوني، ريان المفتي، الذي يرى أن في مثل هذه الحالات غالبا ما تكون الظروف الصحية هي الدافع الرئيسي لدى الرجل المسن للإقدام على هذه الخطوة والزواج من خادمته أو ممرضته، حتى تستطيع أن تقضي له جميع حوائجه دون موانع شرعية أو إجتماعية، خاصة وأن الأبناء كل ينشغل بحياته الخاصة.

ويؤكد المفتي أن القانون السعودي يحمي حقوق الزوجة في الميراث، مهما كانت جنسيتها أو وضعها الاجتماعي، ومهما بلغت نسبتها من هذا الميراث، ولا يستطيع أي من الورثة أن يمنعها تحت أي الظروف، وأن الزوجة قد اكتسبت هذه الحق بمجرد عقد القران، حتى لو توفي زوجها بعد ذلك بساعات.

وكانت محكمة سعودية قد قضت لخادمة الإندونسية بمبلغ 20 مليون ريال، كدفعة أولى من إرث مواطن (رجل أعمال ومستثمر في مجال العقار).

والمثير للدهشة أن الزوجة الإندونسية رفضت أن يتم إيداع الإرث المالي في حسابات بنكية وأصرت على استلام المبلغ (20 مليون ريال) نقداً.

ومن المقرر أن يتم استئناف بيع بقية العقارات العائدة ملكيتها للمواطن المتوفى والبالغ عددها 20 عقاراً بعد إجازة عيد الأضحى.