EN
  • تاريخ النشر: 25 ديسمبر, 2012

ناشطة بيئية تحيي "الكريسماس" للعام الثاني فوق شجرة

ناشطة

أحيت ناشطة بيئية مناهضة لسياسة قطع الأشجار ثاني عيد ميلاد "كريسماس" فوق إحدى الأشجار، وذلك بعد أن قضت 376 يوما وهي تقيم فوق هذه الشجرة سعيا للحيلولة دون قطع غابة قديمة في ولاية تسمانيا، وقالت ميراندا جيسبون - المعلمة والناشطة البيئية الأسترالية - إنها إقامتها الاحتجاجية استمرت فوق الشجرة في وادي تيينا.

  • تاريخ النشر: 25 ديسمبر, 2012

ناشطة بيئية تحيي "الكريسماس" للعام الثاني فوق شجرة

أحيت ناشطة بيئية مناهضة لسياسة قطع الأشجار ثاني عيد ميلاد "كريسماس" فوق إحدى الأشجار، وذلك بعد أن قضت أكثر من عام وهي تقيم فوق هذه الشجرة سعيا للحيلولة دون قطع غابة قديمة في ولاية تسمانيا بأستراليا.

وقالت ميراندا جيسبون - المعلمة والناشطة البيئية الأسترالية - إن إقامتها الاحتجاجية استمرت فوق الشجرة في وادي تيينا بجزيرة تسمانيا 376 يوما، وإنها ملتزمة بالبقاء على منصة بحجم الغرفة على ارتفاع 60 مترا فوق أرض الغابة إلى حين تقديم ضمانات للحفاظ على الوادي.

وقالت الناشطة في وقت سابق من العام الجاري "لقد اتخذت قرار البقاء على هذه الشجرة لأنني أعتقد أن هذه قضية مهمة.. أنا على استعداد للبقاء في هذه الشجرة للتذكرة بأن هذه الغابات في حاجة إلى حماية عاجلة".

وأعربت جيبسون عن أملها في أن يكون هذا هو آخر كريسماس لها على الشجرة.

وحطمت جيبسون الرقم القياسي المحلي للجلوس على شجرة، ولكن لا يزال أمامها شوطا طويلا لتصل إلى المستوى الذي حققته الناشطة الأمريكية جوليا هيل التي أنهت احتجاجها في عام 1999 بعد 738 يوما قضتها فوق إحدى أشجار الخشب الأحمر بولاية كاليفورنيا.