EN
  • تاريخ النشر: 06 يوليو, 2013

مولد باندا صغير في حديقة حيوان تايبيه

شهدت حديقة حيوان تايبيه مولد باندا صغير وذلك بعد ثلاث سنوات من المحاولة لجعل زوج بالغ من حيوان الباندا في الحديقة ينجب.

  • تاريخ النشر: 06 يوليو, 2013

مولد باندا صغير في حديقة حيوان تايبيه

شهدت حديقة حيوان تايبيه مولد باندا صغير وذلك بعد ثلاث سنوات من المحاولة لجعل زوج بالغ من حيوان الباندا في الحديقة ينجب.

وذكرت وكالة الأنباء الألمانية يوم السبت 6 يوليو/تموز 2013 أن الأم يوان يوان وضعت الصغير حوالي الساعة الثامنة مساء (1200 بتوقيت جرينتش) بعد ثلاث ساعات ونصف من المخاض.

وقالت حديقة الحيوان في بيان إن حجم الصغير يبلغ واحد في الألف من حجم أمه وإنه في صحة جيدة، وأظهرت صورة صادرة عن حديقة الحيوان الأم يوان يوان وهي تحمل الصغير ذي اللون الوردي بفمها.

جدير بالذكر أن الباندا عادة ما تولد عمياء وبلا أسنان حيث يكون لون جلدها وردي ويشبه البشرة السوداء والبيضاء للحيوانات البالغة.

وقالت متحدثة باسم حديقة الحيوان إن يوان يوان بدأت بالفعل ترضع طفلها بشكل طبيعي. ولم تحدد حديقة حيوان تايبيه حتى الآن جنس الصغير أو تمنحه اسما.

ويعرف عن الباندا أنها تجد صعوبة في عملية التكاثر، وتدخل الإناث فترة التكاثر مرة واحدة فقط في السنة لمدة يومين أو ثلاثة، وخلافا لمعظم الثدييات، فإن الباندا لديها فترة حمل متغيرة تتراوح ما بين ثلاثة إلى خمسة أشهر.

وحاول مسؤولون في حديقة الحيوانات مرارا وتكرارا لمدة ثلاث سنوات جعل يوان يوان تتزاوج مع الباندا الذكر في الحديقة، توان توان، كلما اعتقدوا أنها في فترة الاستعداد للتكاثر، كما جربوا أيضا التلقيح الاصطناعي.

إلا إنهم اكتشفوا في 12 يونوي/ حزيران الماضي أن يوان يوان حامل بعد أن حدث لها فقدان مفاجئ للشهية.

يشار إلى أن زوج الباندا منحته الصين لتايوان في عام 2008 كبادرة حسن نية من جانب البر الرئيسى إلى الجزيرة، التي تعتبرها الصين إقليما مارقا.

ويعني مزيج من اسمي الزوج "توان يوان" "لم الشمل" باللغة الصينية، في إشارة إلى السياسة الصينية الهادفة لإعادة التوحيد السياسي مع تايوان.