EN
  • تاريخ النشر: 26 سبتمبر, 2012

مواطن سعودي يناشد السلطات بالتدخل لحمايته من ابنه المعاق

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

المواطن السعودي حسن علي - 47 عاما - يناشد ولاة الأمر والمسئولين في المملكة بضرورة التدخل، لإنقاذه وأفراد أسرته من الخطر والخوف الذي يعيشون فيه جراء تصرفات ابنهم 23 عاما - من ذوي الاحتياجات الخاصة من فئة الصم والبكم - حيث يهددهم بالقتل باستخدام لغة الإشارة إذا لم يحققوا كل طلباته.

ناشد المواطن السعودي حسن علي - 47 عاما - ولاة الأمر والمسؤولين في المملكة بضرورة التدخل، لإنقاذه وأفراد أسرته من الخطر والخوف الذي يعيشون فيه جراء تصرفات ابنهم 23 عاما - من ذوي الاحتياجات الخاصة من فئة الصم والبكم - حيث يهددهم بالقتل باستخدام لغة الإشارة إذا لم يحققوا كل طلباته.

وأكد حسن في تصريحات خاصة لحلقة يوم الأربعاء 26 سبتمبر/أيلول 2012 من برنامج هدى وهن - تقدمه هدى ياسين - أن ابنه معه الثانوية العامة، وأنه دائم الشجار مع أفراد الأسرة ودائم الاعتداء على والدته وشقيقاته.

وأضاف الوالد أن ابنه أصيب بهذه الحالة منذ أكثر من 4 سنوات، وذلك بعد أن تشاجر مع بعض أقرانه مما ترتب عليه إصابته بجروح، وأصبح بعدها شخصا عصبيا جدا، وكانت عصبيته ضد الجيران والمحلات التجارية وانتقلت خطورتها الآن ضد أفراد الأسرة، وأنه صار يضرب أمه.

وأشار المواطن إلى أنه عرض ابنه على الأطباء النفسيين في المستشفيات العامة والخاصة، وأكدوا أن ابنه ليس عنده أي مرض وأن كل ما عنده هو طاقة وقوة زائدة.

وطالب الوالد السلطات والمسؤولين وفاعلي الخير بمساعدته على إلحاق ابنه بأحد مراكز التأهيل في المملكة، خاصة أنه حاول أكثر من مرة إلحاقه بأحد مراكز التأهيل لكنه يرفضون بحجة كبر سنه.

ورفض الوالد طلب تحويله إلى السجن، مؤكدا أن ابنه ليس مجرما، وأن كل ما في الأمر أنه يحتاج إلى مركز يعمله ويدربه على كيفية التعامل مع الآخرين واحترامهم.