EN
  • تاريخ النشر: 11 ديسمبر, 2012

مطرب "غانغنام ستايل" يعتذر عن معاداته لأمريكا غنائيا

جانجنام ستايل

اعتذر المطرب الكوري ساي - صاحب أغنية " غانغنام ستايل" عن أغنية معادية للولايات المتحدة، أداها في عام 2004، وكانت الأغنية تدعو إلى قتل الجنود الأمريكيين في العراق، وكان ساي - صاحب الأغنية التي حققت شهرة كبيرة - قد قدم أغنيته المعادية لأمريكا قبل 8 سنوات احتجاجا على مقتل رهينة كورية.

اعتذر المطرب الكوري ساي - صاحب أغنية " غانغنام ستايل" عن أغنية معادية للولايات المتحدة، أداها في عام 2004، وكانت الأغنية تدعو إلى قتل الجنود الأمريكيين في العراق.

وكان ساي - صاحب أغنية غانغنام ستايل التي حققت شهرة كبيرة وتربعت على قمة موقع يوتيوب - قد قدم أغنيته المعادية لأمريكا  قبل 8 سنوات احتجاجا على مقتل رهينة من كوريا الجنوبية على يد مسلحين عراقيين.

وقال ساي في اعتذاره إن "أداءه اتسم بالانفعالية، وكان استجابة للأحداث في حرب العراقمضيفا: "أنا أفهم تضحيات الجنود الأمريكيين التي قدمت من أجل حماية الحرية والديمقراطية في بلدي، وحول العالم".

وقال إن الأغنية عام 2004 "كانت جزءا من رد فعل عاطفي عميق على الحرب في العراق، ومقتل تلميذتين كوريتين الذي كان جزءا من المشاعر المناهضة للحرب من قبل الآخرين في جميع أنحاء العالم في ذلك الوقت".

وواصلت ساي يقول: "بينما أنا ممتن لحرية التعبير عن الذات، تعلمت هناك حدود لما هو مناسب.. أنا آسف بعمق عن أي ألم سببته هذه الكلمات"

وكتب كلمات الأغنية بعنوان "عزيزتي أمريكا،" الفرقة الكورية الجنوبية "نكست" وكان ساي واحدا من ثلاثة غنوها على خشبة المسرح.

ويقول أحد قاطع الأغنية: "اقتلوا هؤلاء اليانكيز اللعينين الذين يعذبون الأسرى العراقيين.. واقتلوا من أمرهم بالتعذيب.. اقتلوهم جميعا ببطء وبشكل مؤلم".