EN
  • تاريخ النشر: 31 يوليو, 2017

مضغ "العلكة" يزيد الوزن أم يقلله؟

gum

أجرى باحثون وعلماء من الولايات المتحدة دراسة أوضحت أن مضغ العلكة قد يساهم في التقليل من عدد وجبات الطعام في اليوم، ولكن ذلك لا يؤثر بالضرورة على مجموع السعرات الحرارية الإجمالي.

(دبي- mbc.net) أجرى باحثون وعلماء من الولايات المتحدة دراسة أوضحت أن مضغ العلكة قد يساهم في التقليل من عدد وجبات الطعام في اليوم، ولكن ذلك لا يؤثر بالضرورة على مجموع السعرات الحرارية الإجمالي.

وبالإضافة إلى ذلك، قد يكون لمضغ العلكة تأثير سلبي، حسب تقرير صادر عن مجموعة من الباحثين في جامعة بافالو الأمريكية، تم نشره في المجلة العلمية "سلوكيات الأكل " Eating Behaviors "، حسبما ذكرت دويتشة فيلة.

ويقول الباحثون في هذا الصدد بأن "مضغ علكة النعناع يقلل من استهلاك الفواكهعلى سبيل المثال، حسب ما جاء في التقرير الذي نشره موقع "هايلبراكسيس" الألماني.

هل من الصحي ابتلاع العلكة؟

هذا وقد أجرى الباحثون دراسة للتحقيق في آثار مضغ العلكة، شارك فيها 44 من الذكور والإناث، قامون باختبار مختلف الأذواق. أما المجموعة الثانية فقد تناولت الوجبات بشكل عادي دون مضغ العلكة.

وقد خلصت الدراسة إلى أن كمية السعرات الحرارية بقيت هي نفسها مقارنة مع تناول وجبات الطعام دون مضغ العلكة. كما تبين أيضاً أن "النكهات لم يكن لها تأثير على تناول الأطعمة ذات السعرات الحرارية العاليةباستثناء علكة النعناع التي تؤثر على قابلية أكل الفواكه.

لكن الباحثين شددوا من ناحية أخرى على فائدة بعض أنواع العلكة في الحفاظ على نظافة الفم وتقوية الأسنان، حسب نفس الدراسة، التي نشرها موقع "هايلبراكسيس" الألماني.