EN
  • تاريخ النشر: 05 أغسطس, 2012

أكد أن الكل تسابق لاحتلال مكان "طاش" مشعل المطيري لـ"خيمة رمضان": العرب يتعاطفون مع الدراما التركية لأن صناعتها محترفة

مشعل المطيري

الفنان السعودي مشعل المطيري

الفنان السعودي مشعل المطيري يؤكد أن الدراما الخليجية والسعودية ينقصها الكثير حتى تتقن صنعتها الفنية، وتكون قادرة على اجتذاب الجمهور واستقطاب تعاطفه مع ما يقدمونه من قضايا في هذه الأعمال، مضيفا من وجهة أخرى أن الكثير من الأعمال المقدمة حاليا على الشاشة تحاول أخذ مكان طاش، واصفا الأمر بأنه مستحيل.

  • تاريخ النشر: 05 أغسطس, 2012

أكد أن الكل تسابق لاحتلال مكان "طاش" مشعل المطيري لـ"خيمة رمضان": العرب يتعاطفون مع الدراما التركية لأن صناعتها محترفة

أرجع الفنان السعودي  مشعل المطيري تعاطف الجمهور العربي والخليجي مع الدراما التركية رغم ما تعرضه من قضايا حساسة إلى صناعتها الفنية المحترفة، مؤكدا أن هذه الصناعة الاحترافية تجعل الجمهور يتعايش مع ما تقدمه الدراما من قضايا رغم قسوتها.

وأضاف في حلقة الأحد 5 أغسطس/آب 2012 من برنامج "خيمة رمضان" - قدمها هاني الحامد - أن الدراما السعودية إذا تناولت قضايا اجتماعية قوية تتعرض لموجة من النقد القاسي والحساس، مرجعا ذلك إلى بعض الأعمال الدرامية الخليجية والسعودية لا تتقن الصناعة الفنية وبالتالي تفتقد تعاطف  الجمهور.

وأكد المطيري أن المشاهد السعودي والخليجي ليس لديه مشكلة في متابعة الأعمال السورية والمصرية، معتبرا أن الجمهور في النهاية يبحث عن المتعة الفنية، مشددا على أن أي عمل فني مهما كانت درجة جديته لابد أن يتضمن عوامل جذب فنية تتعلق بالقصة والصورة والتمثيل والديكور.

وأشار المطيري إلى أنه لا توجد قواعد فنية مهنية يتم على أساسها تقييم الأعمال الدرامية، مضيفا في الوقت ذاته أن حتى القنوات الفضائية الكبرى في المنطقة العربية لا تملك هذه الآليات الواضحة للتقييم.

وأضاف أنه بحكم خبرته في الأعمال الدرامية التي قدمها في السابق، يجد أن التواصل المباشر مع الناس تجربة جيدة لتقييم ردة فعل الجمهور تجاه العمل الفني، كما أن مواقع التواصل الاجتماعي واليوتيوب أصبحت هي الأخرى وسيلة إضافية لتقييم ردود فعل الجمهور على الأعمال المقدمة.

وانتقد المطيري محاولات القائمين في بعض الأعمال الدرامية سواء كانوا منتجين أو فنانين أو فنيين الربط بين ما يقدمونه من عمل درامي وبين الواقع، مؤكدا أنه لا يوجد عمل درامي يقدم الواقع كما هو، وأنه في النهاية عمل فني محكوم بمعايير فنية تهدف إلى تقديم المتعة للجمهور، وهي ما قد يبتعد بالعمل عن الواقع كثيرا.

وعن أبرز الأعمال التي يحرص على متابعتها في رمضان، أوضح المطيري أن اختلاف المواعيد وانشغالاته حرمته من المتابعة، غير أنه في بدايات رمضان كان من المتابعين لحلقات مسلسل  الخواجة عبدالقادر.

ووصف المطيري الفنان يحيى الفخراني بأنه فنان متجدد يبحث عن الجديد دائما، وكل عام يخرج علينا في شخصية معينة وإبداع معين يبعده عن التكرار، واصفا مسلسله هذا العام بأن طرحه ونصه وموضوعه مختلفين.

وبالنسبة لمتابعاته للدراما الخليجية، أشار إلى أنه يتابع برنامج  واي فاي، معتبرا أن البرنامج عبارة عن سكتشات جميلة وممتعة.

وأضاف المطيري أن الأعمال الدرامية الحالية وقعت في مشكلة كبيرة وهي محاولة أخذ مكانة "طاش ما طاشمعتبرا أن هذا أمرا مستحيلا، لأن طاش عندما خرج للنور كان عملا متطورا واستمر بوهجه، وأنه من السئ جدا أن تقدم وتقلد تجربة غيرك، معتبرا أن العمل الفني في النهاية ليس ناديا يجب عليك أن تلتزم بتشجيعه.