EN
  • تاريخ النشر: 10 يوليو, 2012

مرتضى العلوي لـ"يلا شباب": إغلاق المسابح السعودية ليس حلا

المسابح

إغلاق المسابح السعودية ليس حلا للمواجهة حوادث الغرق في حمامات السباحة، والتي تكررت في المملكة في الفترة الأخيرة، والأهم هو توفير معايير الأمن والسلامة والصيانة وتوفير أعداد كافية من أفراد الإنقاذ، وكان الأمير نواف بن فيصل قد أصدر قرارا بإيقاف نشاط السباحة في جميع مسابح المنشآت الرياضية والأندية والصالات الرياضية.

  • تاريخ النشر: 10 يوليو, 2012

مرتضى العلوي لـ"يلا شباب": إغلاق المسابح السعودية ليس حلا

أكد مرتضى العلوي - العربية سبورت - أن إغلاق المسابح السعودية ليس هو الحل السليم لمواجهة حوادث غرق الأطفال في حمامات السباحة، والتي تكررت في المملكة في الفترة الأخيرة.

وأضاف العلوي في حلقة يوم الثلاثاء 10 يوليو/تموز 2012 من برنامج  "يلا شباب" - تقدمه  لمى سعود - أن الأهم هو توفير معايير الأمن والسلامة والصيانة وأعداد كافية من أفراد الإنقاذ حول حمامات السباحة لحماية الأطفال من الغرق.

واعتبر العلوي أنه لو كل نشاط وقعت به حوادث تم اتخاذ قرار بإغلاقه فإن ذلك يعني إيقاف الكثير من النشاطات في حياتنا اليومية، كما هو الحال مع حوادث الطرق، مشددا على أن الأهم هو تطبيق معايير الأمن والسلامة، خاصة أن الخطأ وارد في أي مكان.

وكان الأمير نواف بن فيصل - الرئيس العام لرعاية الشباب - قد أصدر قرارا فوريا بإيقاف نشاط السباحة في جميع مسابح المنشآت الرياضية في الأندية والصالات الرياضية وذلك إثر وقوع عدد من حالات الغرق في بعض المسابح خلال الفترة الماضية.

وأوضح ذلك وكيل الرئيس العام للشؤون الفنية المهندس فهد الدويش الذي أكد أنه حرصا من الرئيس العام لرعاية الشباب على سلامة أرواح مرتادي هذه المنشآت فقد وجه بقيام ممثلين من كل من الاتحاد السعودي للسباحة ووكالة الشؤون الفنية ووكالة شؤون الرياضة ومكاتب الرئاسة في مناطق المملكة كافة حيث سيقومون فورا بالتأكد من أن الجهات المشرفة على هذه المسابح تطبق أنظمة ومعايير السلامة المعتمدة لعمل المسابح.

وأشار الدويش إلى أنه وفق توجيهات الرئيس العام لرعاية الشباب فإن المسابح ستعاود نشاطها فور الانتهاء من التأكد من سلامة تطبيق أنظمة ومعايير السلامة في المسابح والرفع عن أي حالات إهمال أو تجاوز.