EN
  • تاريخ النشر: 07 فبراير, 2012

مرام كردي لـ"يلا شباب": يوم التخطيط السعودي "بدأ قبل 4 سنوات"

التخطيط

مرام كردي - مدربة التنمية البشرية

دراسة ميدانية مسحية أجريت على 12 ألف شخص أشارت إلى أن 96% من الجيل الشبابي الحالي يفتقر لأهم أسس التخطيط

  • تاريخ النشر: 07 فبراير, 2012

مرام كردي لـ"يلا شباب": يوم التخطيط السعودي "بدأ قبل 4 سنوات"

أكدت مرام كردي -مدربة التنمية البشرية ومؤلفة كتاب "خطط لحياتك"- أن فكرة إطلاق يوم سعودي للتخطيط تم الإعداد والتجهيز له قبل أربع سنوات كاملة.

وأضافت في تصريحات لحلقة يوم الثلاثاء 7 فبراير/شباط 2012 من برنامج "يلا شباب" -تقدمه لمى سعود- أنها اعتمدت وفريق الإعداد لهذا اليوم على العديد من الدراسات واستطلاعات واستبيانات الرأي في محاولة للتعرف على اهتمامات المواطنين واحتياجاتهم.

وأعربت عن سعادتها بالتفاعل الكبير الذي لمسته من قبل جميع الفئات العمرية المشاركة في فعاليات اليوم، مشيرة إلى أن الهدف الأساسي لإطلاق هذا اليوم هو البحث عن حياة سعيدة ومجتمع منتج.

وشددت على أهمية التخطيط في حياة الإنسان، معربة عن إيمانها بمقولة أن "العالم بأسره يفتح الطريق أمام الشخص الذي يعرف وجهتهمؤكدة أنها من خلال كتابها "خطط لحياتك" حاولت إشاعة فكرة أهمية التخطيط في الحياة.

وأكدت أن فكرة كتابها استوحتها من رجل خمسيني انتقد عدم وجود ثقافة التخطيط في حياتنا، وأن تأليف الكتاب كان فكرة أساسية لإطلاق اليوم السعودي للتخطيط.

وفي السياق ذاته، أكد أحد المواطنين المشاركين في فعاليات يوم التخطيط -في تصريحات خاصة لبانوراما FM- أن أكثر ما استفاد به من هذا الكتاب هو أهمية تنظيم الوقت، وأن يوم التخطيط ساعده في إطلاق مشروعه الخاص الذي حقق فيه نجاحا كبيرا بنسبة تصل إلى 80%.

يشار إلى أن مبادرة تدشين يوم التخطيط السعودي الأول هي الأولى من نوعها، وجاءت بعد دراسة ميدانية أجريت على 12 ألف شخص من النساء والرجال، وأشارت نتائج الدراسة إلى أن الجيل الحالي يفتقر لأهم أسس التخطيط بنسبة تزيد عن 96% من المجتمع الشبابي، وأن أكثر من 86% من المعلمين يجهلون ثقافة التخطيط.

وخلصت الدراسة المسحية إلى أن عدد الذين يجهلون أبجديات وأساسيات ثقافة التخطيط من الموظفين بشكل عام يصل إلى 92.92% ويقابله 87.95% من الموظفات، لافتة إلى أن 94.98% من المقبلين على الزواج يجهلون تمامًا ماهية التخطيط، وأن 99% من ربات المنازل يعانين من المعضلة ذاتها، وأن ما نسبته 89.23% من المتقاعدين لا يخططون أو يعلمون عن هذه الثقافة أي شيء.