EN
  • تاريخ النشر: 18 نوفمبر, 2012

ماكينة صراف آلي في اسكتلندا تعطيك ضعف ما تطلب

صرآف آلي

اصطف مئات المواطنين الاسكتلنديين أمام إحدى ماكينات الصرف الآلي وذلك بعدما وجدوه من كرم وعطاء كبير من جانب هذه الماكينة التي تمنح من يقف أمامها طلبا لسحب نقود أضعاف قيمة ما ينوي سحبه والطريف أنها تسجل عليه الرقم الذي يطلبه فقط، وشهدت الماكينة ازدحاما كبيرا جدا من جانب المواطنين في مدينة جلاسجو.

  • تاريخ النشر: 18 نوفمبر, 2012

ماكينة صراف آلي في اسكتلندا تعطيك ضعف ما تطلب

اصطف مئات المواطنين الاسكتلنديين أمام إحدى ماكينات الصرف الآلي وذلك بعدما وجدوه من كرم وعطاء كبير من جانب هذه الماكينة التي تمنح من يقف أمامها طلبا لسحب نقود أضعاف قيمة ما ينوي سحبه والطريف أنها تسجل عليه الرقم الذي يطلبه فقط.

وذكرت حلقة يوم الأحد 18 نوفمبر/تشرين الثاني 2012 من برنامج يلا شباب - قدمها هاني الحامد وسيلفا صبرا - أن الماكينة شهدت يوم السبت 17نوفمبر/تشرين الثاني ازدحاما كبيرا من جانب المواطنين في مدينة جلاسجو ما دفع الشرطة إلى الاتصال بالبنك وإيقاف عمل الماكينة، التي راحت تضخ ضعف كل مبلغ يطلبه صاحب البطاقة، المكتوب في إيصالها.

وأضاف هاني أنه وفقا لما ورد في صحيفة "الديلي ميل" البريطانية فإنه بمجرد أن علم عملاء "بنك أسكتلندا" بخبر ماكينة الصرف التي تضخ ضعف المبلغ المطلوب، حتى تجمع المئات في طابور طويل في طريق "ستونلو" بمنطقة "برنسايد" في مدينة "جلاسجووراحوا يصرفون الأموال من الماكينة.

وأضافت الصحيفة: إن الأمر استمر حتى أبلغ البعض الشرطة بأمر الماكينة، وعلى الفور قامت الشرطة بالاتصال بالبنك الذي أوقف عمل الماكينة.

وحسب الصحيفة: أعلن البنك في بيان له: اعتذاره لعملاء البنك عما حدث، مؤكداً أن الخطأ استمر لفترة قصيرة، وأن خطأ في برمجة ماكينة الصرف وراء ما حدث".

وأضاف البيان: من الصعب تتبع كل عمليات سحب الأموال التي تمت من الماكينة، فبعضهم من غير عملاء البنك، ولهذا فمن غير المرجح اتخاذ إجراء قانوني ضدهم.