EN
  • تاريخ النشر: 26 أكتوبر, 2011

لواء سابق: الأمير سلطان كان لينا ويشدد دائما على عدم مضايقة المواطنين

الأمير سلطان بن عبدالعزيز

الأمير سلطان بن عبدالعزيز

اللواء عبدالقادر عبدالحي كمال مدير إدارة المرور السابق يحكي عن علاقته بالأمير الراحل سلطان بن عبدالعزيز وكيف كان يؤمن موكبه وأبرز الوصايا التي كان يوصي بها الامير الراحل..

أكد اللواء عبد القادر عبد الحي كمال عضو مجلس الشورى ومدير الإدارة العامة للمرور سابقا أن الأمير الراحل  سلطان بن عبد العزيز كان رجلا هينا لينا يتفهم دائما كثير من المشكلات التي كانت تقع وكثيرا ما كان يتجاوزها.

وأضاف اللواء عبد الحي خلال مداخلته يوم الأربعاء 26 أكتوبر/تشرين الأول 2011 على بانوراما FM لرصد ردود الفعل على وفاة الأمير سلطان أنه بحكم عمله كان يسمع دائما من الأمير سلطان بضرورة عدم مضايقة الناس.

وأشار إلى أن الترتيبات الأمنية لحماية موكب الأمير سلطان خلال مروره بشوارع المملكة كانت تتم من واقع حماية سلامته وسلامة من حوله، إلا أن الأمير كانت توجيهاته دائما تصب في عدم مضايقة الناس وعدم إغلاق الطرق بالطريقة التي تضايق المواطنين، مع ضرورة توفير الأمن والطمأنينة بالنسبة للجميع.

وأضاف عبد الحي أنه كرجل أمن تعلم منه الكثير، تعلم منه الانضباط، وأنه ورفاقه كانوا يحددون ساعاتهم على مواعيد الأمير سلطان، فقد كان دقيقا جدا في مواعيده، وعلم كل من حوله وخاصة العسكريين الانضباط ورغم ذلك فإنه لا يغفل أبدا الجوانب الإنسانية في علاقته معهم.

وأكد اللواء عبد الحي أن الأمير سلطان كان قامة وهامة كبيرة، وأنه رجل تمرس في الحكم وفي الإدارة من قبل عام 1350 هـ، منذ أن دخل العمل العام وتولى إمارة الرياض ثم وزارة الزراعة ووزارة المواصلات، إلى أن أصبح وزيرا للدفاع والطيران والمفتش العام وصولا إلى ولاية العهد.

وشدد على أن الأمير سلطان كان شخصية محببة جدا لكل إنسان، بكرمه وجوده وسماحته ، وأنه بابتساماته التي كان يوزعها على الجميع كثيرا ما شجع من حوله أن يطرقوا بابه في كثير من الحالات والمشكلات التي تعترضهم وكانوا كثيرا ما يجدون الحل عنده.