EN
  • تاريخ النشر: 24 يونيو, 2013

كيف تصبح عمليات التجميل انتقاما للجسد؟

عمليات التجميل

عمليات التجميل

انتفاضة عمليات التجميل والمبالغة بإجرائها أحد أهم المواضيع التي طرحت في الندوة التي خصصت بين جراحي مستشفى الأكاديمية الأمريكية للجراحة التجميلية في مدينة دبي الطبية للتوصل إلى مستوى راق في الأداء المهني من أجل سلامة ورقي المجتمع.

انتفاضة عمليات التجميل والمبالغة بإجرائها أحد أهم المواضيع التي طرحت في الندوة التي خصصت بين جراحي مستشفى الأكاديمية الأمريكية للجراحة التجميلية في مدينة دبي الطبية للتوصل إلى مستوى راق في الأداء المهني من أجل سلامة ورقي المجتمع.

وحول هذا الموضوع، قالت د. جيهان عبد القادر طبيبة الأمراض الجلدية والعلاج بالليزر والرئيس التنفيذي لمستشفى الأكاديمية الأمريكية للجراحة التجميلية في دبي- لبرنامج هدى وهن الإثنين 24 يونيو/حزيران 2013- أن الانتقام من الجسد يحدث حينما يرغب الإنسان في الخضوع لأكثر من عملية تجميل بلا داعي.

وأضافت:" قد يتخذ الإنسان القرار بتكرار عملية التجميل بشراهة، وقد لا تكون بحاجة إلى إجرائها، ما يؤدي إلى حدوث تشوهات جسدية ناتجة عن آلام نفسية".

وعن أسباب تكرار عمليات التجميل، كشفت أن بعض الناس الذين يعانون من مشاكل نفسية أو أسرية أو اجتماعية يعتقدون أن مشاكلهم تزول من خلال اللجوء إلى مثل هذه العمليات.

وأكدت أن مهنة الطب التجميلية جزء لا تتجزأ من مهنة الطب، فمن المهم أن يكون الطبيب صادق ويقول لمن هو ليس بحاجة إلى هذه العمليات بضرورة التوقف عن هذه العمليات المتكررة وعدم فائدتها له.