EN
  • تاريخ النشر: 21 يوليو, 2013

كيف تتعامل مع مديرك المتردد؟.. اكتشف بنفسك

تفكير

كيف تتعامل مع مديرك المتردد

إذا كان مديرك يعاني من بعض التردد والتوتر والقلق، فإن التعامل معه بصفة يومية قد يشكل لك عبئا كبيرا ويتطلب منك تركيزا في مهام عملك.

إذا كان مديرك يعاني من بعض التردد والتوتر والقلق، فإن التعامل معه بصفة يومية قد يشكل لك عبئا كبيرا ويتطلب منك تركيزا في مهام عملك.

وقد يلجأ هذا النوع من المدراء إلى التخلص من المشاعر السلبية التي تسيطر عليه من خللاال التصرف بشكل غير عقلاني مع الموظفين، وقد يصل الأمر في بعض الأحيان إلى ممارسة بعض أنواع العنف اللفظي والتهديدات الصريحة والمستمرة تجاه المرءوس.

ولذلك هناك 5 طرق للتعامل مع هذا النوع من المدراء:

ساعد مديرك في اتخاذ قرارته: إذا كان مديرك متردد، فهو في الغالب غير قادر على قراءة الأمر الذي عليه اتخاذ قرار بشأنه بسبب خوفه من الفشل والتعرض لانتقادات من مدرائه، وفي هذا الموقف لابد ان تساعد مديرك في استقراء كل جوانب الموضوع.

تجنب الجدال معه: قد يحاول مديرك استفزازك ليبدو للآخرين أن الخطأ من جانبك، ولذلك حاول أن تنجز عملك على أكمل وجه حتى لا تترك له فرصة لكي يبدي ملاحظاته أو يجد سببا لانتقادك وتوجيه اللوم لك.

اعتمد على التواصل غير المباشر: ليس من الضروري أن تتحدث مع مديرك في كل خطوة تقوم بها في عملك، واجعل تواصلك اللفظي مع مديرك في أضيق الحدود.

احترم مكانة مديرك المهنية: تعامل مع مديرك بالاحترام الذي يستحقه من حيث الدرجة الوظيفية، حتى وإن لم يكن يتصرف بالشكل الصحيح، وكن محترفا ولا تتعامل معه بندية.

حاول الحصول على نصيحة من زملائك الأقدم: تعلم من زملائك الأقدم منك كيفية التعامل مع المديرين ونجاتهم من سوء تصرفاتهم تجاههم دون أن يخسروا وظيفتهم أو يرتكبوا أخطاء في المهام الموكلة إليهم.