EN
  • تاريخ النشر: 25 يوليو, 2013

كنيسة أمريكية تخصص مكانا لصلاة تراويح المسلمين

خصصت إدارة إحدى الكنائس الأمريكية الموجودة في مدينة بورك الواقعة شمال فرجينيا، مكانا في مبناها للجالية المسلمة لأداء صلاة التراويح خلال شهر رمضان، بعد أن هيئوا المكان وأزالوا المقاعد لتوفير مساحة أكبر للمصلين.

خصصت إدارة إحدى الكنائس الأمريكية الموجودة في مدينة بورك الواقعة شمال فرجينيا، مكانا في مبناها للجالية المسلمة لأداء صلاة التراويح خلال شهر رمضان، بعد أن هيئوا المكان وأزالوا المقاعد لتوفير مساحة أكبر للمصلين.

وقالت عليا القيسي في برنامج رمضان كريم الخميس 25 يوليو/تموز 2013، أن أفراد الجالية المسلمة أعربوا عن تقديرهم الكبير للمبادرة، واعتبرها أتباع الكنيسة رسالة قوية للتسامح والتعايش والاحترام الذي يجمع بين أتباع الديانات في المدينة الأمريكية.

وقد تم تعويض صوت أجراس الكنيسة بالآذان فيما يرفع القرآن داخل الكنيسة بدلا من التراتيل المسيحية، ويقيم المسلمون في المدينة صلاة التراويح من اول ليالي رمضان المبارك لأول مرة، إذ لا يوجد في منطقتهم مسجد قريب يقيمون فيه شعائرهم الدينية.

وتأتي هذه البادرة من الكنيسة في الوقت الذي تنتظر فيه الجالية المسلمة المقيمة في هذا الجزء من شمال فرجينيا، استكمال بناء مركزها الإسلامي الخاص بها، ولتعذر إنجازه تطوع مسئولو الكنيسة المجاورة لمقر بناء المركز الإسلامي للسلام وقدموا كنيستهم للجالية لإقامة صلواتها في أيام الجمعة والتراويح خلال شهر رمضان، إضافة إلى المناسبات الاجتماعية.