EN
  • تاريخ النشر: 02 ديسمبر, 2012

كفيف سعودي يفتتح عيادة تدليك لتدريب المعاقين بصريا

تدليك بالأعشاب الهندية

صورة أرشيفية

في نشاط صحي غريب من نوعه، وفقا لطبيعة الشخص القائم عليها أو لطبيعة النشاط الذي تمارسه، لجأ مواطن سعودي إلى افتتاح عيادة لتعليم التدليك الاسترخائي، الغريب في الموضوع ليس افتتاح عيادة لتعليم التدليك الاسترخائي، ولكن المثير هو أن القائم على هذه العيادة كفيف يهدف لتعليم فاقدي البصر.

في نشاط صحي غريب من نوعه، وفقا لطبيعة الشخص القائم عليها أو لطبيعة النشاط الذي تمارسه، لجأ مواطن سعودي كفيف إلى افتتاح عيادة لتعليم التدليك الاسترخائي.

وذكرت حلقة يوم الأحد 2 ديسمبر/كانون الأول 2012 من برنامج بانوراما كافيه - تقدمه لمى سعود - أن الغريب في الموضوع ليس افتتاح عيادة لتعليم التدليك الاسترخائي، ولكن المثير هو أن القائم على هذه العيادة كفيف يهدف من وراء افتتاح هذه العيادة إلى تعليم فاقدي البصر مهنة التدليك.

وأضافت سعود أن حسني جميل بوقس افتتح العيادة الفريدة من نوعها وذلك بعد أن عمل في جمعية إبصار الخيرية لتأهيل المعاقين بصرياً بجدة، حيث أدرك خلال هذه الفترة أن المعاقين بصرياً في المملكة لم يتح لهم غير العمل إلا في وظيفتين أساسيتين، إما معلم في مدارس الدمج أو أن يعمل في سنترال للرد على المكالمات الهاتفية.

وأشار بوقس إلى أن ذلك الأمر دفعه إلى التفكير والبحث على الإنترنت عن فرص عمل يمكن للمعاقين بصريا تأديتها، فوجد أن مهنة التدليك هي المهنة الأولى على مستوى العالم التي يمارسها المعاقون بصرياً، وذلك لأن الله حباهم بقوة في حاسة اللمس، كتعويض لفقدان حاسة البصر، حيث تعتمد هذه المهنة على اليدين والشعور القوي.

ويؤكد بوقس أن ما دفعه لافتتاح المركز هو إعلان منظمة "برايل بلا حدود" الدولية، عن إنشائها معهدا للدراسات والمشروعات الإنسانية بولاية كيرالا بالهند، حيث كانوا يستقطبون من لديهم مشروعات إنسانية تخدم الإعاقة البصرية، فقام بالاتصال بهم وعرض عليهم الفكرة، فدرسوها الفكرة ومنحوه سنة كاملة للدراسة في المعهد بالهند، وساعدوه على تطوير فكرته وتدريبه عمليا وتطبيقيا في أحد المنتجعات الصحية بالهند.

وبعد ذلك عاد بوقس إلى المملكة وافتتح عيادته الخاصة التي أطلق عليها اسم "لمسة للتدليك الاسترخائيومن أهم مشروعاته افتتاح عيادة تدليك في القرية الرياضية بجدة (نادي الصم والبكممعربا عن أمله في أن تتحول مبادرته الشخصية إلى مسؤولية اجتماعية وطنية تفتح مجالات للمعاقين بصرياً لممارسة هذه المهنة.