EN
  • تاريخ النشر: 23 يوليو, 2013

قصاصات.. التشجيع أفضل ما تقدمه للآخرين

التفاؤل

يقول فؤاد بوشهري إن العطاء عن طريق تقديم يد المساعدة للآخرين أمر في منتهى الروعة، وهي أمور لا تأخذ منك وقت ولكنها تترك أثرا عظيما في نفوس الآخرين، مضيفا أنه في كل يوم تستطيع أن تقدم المساعدة بشكل جميل لكل من حولك.

يقول فؤاد بوشهري إن العطاء عن طريق تقديم يد المساعدة للآخرين أمر في منتهى الروعة، وهي أمور لا تأخذ منك وقت ولكنها تترك أثرا عظيما في نفوس الآخرين، مضيفا أنه في كل يوم تستطيع أن تقدم المساعدة بشكل جميل لكل من حولك.

ويضيف في حلقة يوم الاثنين 22 يوليو/تموز 2013 من برنامجه قصاصات أن التشجيع هو من أفضل الأمور التي يمكن أن تقدمه للآخرين، مشيرا إلى أنه في كثير من الأحيان الشخص يكون عنده القدرة المادية والجسدية ولكنه متردد، ومثل هذا النوع يحتاج إلى التشجيع حتى يأخذ القرار.

ويشير بوشهري إلى أن ويليام آرثر - اقتصادي عاش في الفترة ما بين عام 1915 إلى 1991 فاز بجائزة نوبل في الاقتصاد عام 1979 وهو أول شخص أسمر البشرة يفوز بجائزة نوبل في غير فئة السلام.

ويقول آرثر إذا مدحتني فقد لا أصدقك وإذا انتقدتني فقد لا أحبك وإذا تجاهلتني قد لا أغفر لك ولكن إذا شجعتني فإني لن أنسى ذلك الصنيع.

أحد أوجه العطاء التي تعود بالنفع على الطرفين هو الصبر على الناس فالصبر دائما يكون نتيجة فهمك الصحيح للأمور وهذا من الأشياء العظيمة التي يمكن أن تقدمها للآخرين خاصة المقربين منك.

وعندما يكون الشخص ليس في أفضل حالاته يحتاج منك أن تفهمه بطريقة صحيحة وتصبر عليه، هذا العطاء يثري العلاقة لإتاحة الفرصة لها بالنمو وأفضل مكان تمارس فيه الصبر هو البيت وأكثر من يحتاج منا هذا الصبر هي أسرتنا الصغيرة.