EN
  • تاريخ النشر: 18 سبتمبر, 2011

فرش برس: بدء فعاليات الحملة الوطنية للتحصين ضد الحصبة

انطلاق الحملة الوطنية للتطعيم والتحصين ضد الحصبة والحصبة الألمانية والنكاف، وتهدف الحملة كذلك إلى تقوية مناعة الطلاب السعوديين لمقاومة هذه الامراض..

دشن وزير التربية والتعليم "الأمير فيصل بن عبد اللهووزير الصحة د. عبد الله الربيعة يوم الأحد 18 سبتمبر/أيلول 2011، فعاليات الحملة الوطنية للتحصين ضد الحصبة والحصبة الألمانية و"حمى النكاف".

وذكرت حلقة الأحد 18 سبتمبر/أيلول 2011 من برنامج "فرش برس" -يقدمه أحمد حسني- أن تدشين الحملة جاء خلال حفل في ديوان وزارة الصحة، وتأتي الحملة تماشيًا مع الالتزام العالمي بالقضاء على مرض الحصبة، بعد أن وضعت منظمة الصحة العالمية هدفًا بإزالة مرض الحصبة من إقليم شرق المتوسط بحلول عام 2015.

وأكد حسني أن الحملة انطلقت يوم السبت 17 سبتمبر/أيلول 2011 من كافة مناطق ومحافظات المملكة، وسيتم تخصيص الأسبوع الأول للأنشطة وفعاليات التوعية للتعريف بالحملة وأهدافها، فيما يبدأ التطعيم اعتبارًا من يوم الأحد 25 سبتمبر/أيلول 2011.

واستضافت حلقة البرنامج الدكتور أحمد الخليدي، مدير إدارة الأمراض المعدية ومدير البرنامج الوطني للتحصين، للحديث عن الحملة، وأهم أنشطتها وأبرز مراحلها.

وأوضح أن الحملة مكونة من مرحلتين الأولى تستمر لمدة 5 أسابيع، تستهدف جميع طلاب المدارس الابتدائية والمتوسطة والثانوية، سواء الحكومية أم الخاصة، إضافة إلى مدارس الجاليات والسفارات والمدارس العسكرية التي تتبع الحرس الوطني ووزارتي الدفاع والداخلية، إضافة إلى المدارس التي تتبع التعليم المهني التي تتبع وزارة الشؤون الاجتماعية.

وتبدأ المرحلة الثانية في شهر محرم المقبل، بعد الحج مباشرة، وستكون لطلبة وطالبات الكليات المدنية والعسكرية، والأطفال دون سن المدرسة من سن 9 أشهر إلى أقل من 6 سنوات.

وشدد الخليدي على أن كل الطلاب تم تحصينهم مسبقًا ضد هذه الأمراض، لكن هذه الحملة الهدف الأساسي منها هو زيادة مناعة الطلاب لمقاومة هذه الأمراض، مؤكدًا أن الحصبة لا تصيب الأفراد في عمر محدد، لكنها تصيب الكبار والصغار.