EN
  • تاريخ النشر: 05 أغسطس, 2013

فرح يوسف: لحظات دخولي على لجنة Arab Idol كانت مرعبة

فرح يوسف

الفنانة السورية فرح يوسف

أكدت الفنانة فرح يوسف - نجمة Arab Idol في موسمه الثاني- أن لحظة دخولها على لجنة الحكم لبرنامج Arab Idol كانت مرعبة، واصفة اللحظات والدقائق التي سبقت دخلوها بأنها كانت شبيهة بفيلم الأكشن.

أكدت الفنانة فرح يوسف - نجمة Arab Idol في موسمه الثاني- أن لحظة دخولها على لجنة الحكم لبرنامج Arab Idol كانت مرعبة، واصفة اللحظات والدقائق التي سبقت دخلوها بأنها كانت شبيهة بفيلم الأكشن.

وأضافت في حلقة يوم الاثنين 5 أغسطس/آب 2013 من برنامج خيمة رمضان - قدمها هاني الحامد وسيلفا صبرا - أن كل شئ حولها في ذلك الوقت كان فرض عليها أن تعيش في لحظات قلق وترقب خاصة مع كم الدموع والفرح التي كان تظهر على وجوه من سبقوها بالدخول إلى اللجنة.

وقالت فرح: "يا سيدي أنا قاعدة سئمت الانتظار والوجوه مكفهرة وهناك وجوه أخرى عابسة وناس يبكون وناس مبسوطين وسألت نفسي وين راح أكون بين هون وهون، وبدأ قلبي يدق يدق وشوية بدأوا ينادوا اسمي ووقفت في جزء من ثانية وبدأت أصعد درج السلم، وصوت الكعب عم ينزل، ودخلت القاعة وكانت عظيمة وكانت درجة الحرارة يمكن وصلت إلى الصفر".

وأضافت: "أنا كنت محضرة المقطع الثالث من أغنية دارت الأيام للسيدة أم كلثوم، وأنا أحب أم كلثوم وأحب هذه الأغنية تحديدا، وأنا حسيت إني أحب هذا المقطع لأن له ذكرى خاصة عندي، وحينما طالبوني بأن أغني اكتشفت أنني نسيت كل شئ نسيت الكلمة والألحان".

واستدركت قائلة: "ولكن لما رأيت أحلام قالت لي: يا فرح ياريت تجيبيني الفرح وتكوني آراب أيدول، وهنا أحسست براحة، والكل أصبح يكرر اسمي راغب وأحلام وحسن ونانسي، سمعت مشتقات اسمي بأكثر من لهجة وأكثر من صوت".  

"وأنا التمست لهم العذر لأنهم طول اليوم كانوا يسمعون أصوات نشاز والمطلوب منهم أن يسمعوهم للنهاية، ولكنهم استقبلوني بشكل جيد، ولما دخلت نسيت الأغنية التي كنت المفروض أن أغنيها واخترت أغنية "افرح يا قلبي" تماشيا مع الأجواء التي كان يسيطر عليها اسمي ومشتقاته".

ولما أكملت الأغنية رأيت في وجوههم السعادة، وحسن الشافعي قال لي وقتها: "لو طلبت منك أغنية ثانية لن تكون للتحكيم ولكن سوف تكون للاستمتاعوأحلام قالت لي: "إنها تتوقع أن تراني في النهائيات".

كل ذلك كان له أثر طيب في نفسي وساعدني كثيرا على الوصول إلى النهائيات والمنافسة بقوة، وأنا ومحمد عساف الوحيدين اللذين لم نمر بمرحلة الخطر طوال مرحلة السباق.

وشددت فرح على حسن علاقتها بكل زملائها في البرنامج، وأنه بعد انتهاء المنافسة والبرنامج دائمة الاتصال بهم، واصفة علاقتها تحديد بسلمى رشيد بأنها متميزة جدا، وإذا صار شئ بينهما فهو من باب عتاب الأحباب، فهناك مثل سوري يقول "العتب على قدر المحبة".

وأضافت أن العلاقات الإنسانية الجيدة التي كان يراها الجمهور على الشاشة مباشرة بين المتنافسين، لا تذكر حقيقة بحجم الحب والود الذي كان يتبادله المشاركين في المسابقة خلف الشاشات.