EN
  • تاريخ النشر: 11 ديسمبر, 2012

غزة تنتج عطرا صاروخيا برائحة النصر

أنتجت إحدى الشركات الفلسطينية عطرًا جديدًا حمل اسم الصاروخ الذي أطلقته كتائب عز الدين القسام، الجناح العسكري لحركة "حماسعلى "تل أبيبردًا على عدوان الأيام الثمانية الذي شنته "إسرائيل" على قطاع غزة، والشركة أطلقت على العطر اسم M75، وهو عطر مخصص للرجال والنساء.

  • تاريخ النشر: 11 ديسمبر, 2012

غزة تنتج عطرا صاروخيا برائحة النصر

أنتجت إحدى الشركات الفلسطينية عطرًا جديدًا حمل اسم الصاروخ الذي أطلقته كتائب عز الدين القسام، الجناح العسكري لحركة "حماسعلى "تل أبيبردًا على عدوان الأيام الثمانية الذي شنته "إسرائيل" على قطاع غزة.

وقال شادي عدوان، صاحب الشركة المنتجة، أن الشركة أطلقت على العطر اسم M75، وهو عطر مخصص للرجال والنساء، مؤكدًا أن العطر ماركة مسجلة، واصفًا أريج العطر بأنه "يشبه رائحة صواريخ المقاومة، ومنعش وفوّاح".

وأضاف عدوان: "إن الشركة التي أسسها 4 رجال أعمال فلسطينيين في عام 1999 بغزة، استوردت زجاجاته، وهي بعرض 5 سم وارتفاع 16 سم، وقامت بتعبئة 60 مليميترًا من العطر فيها بمصنعها في غزة، وطرحت منها 2000 زجاجة للرجال، ومثلها للنساء في السوق.

وأشار عدوان إلى أن الشركة المنتجة أهدت كل فرد في الطاقم الوزاري بحكومة "حماس" المقالة في غزة زجاجات من العطر الصاروخي، وممن وصلت إليهم الهدايا إسماعيل هنية، وخالد مشعل ومن رافقه الأسبوع الماضي في زيارته للقطاع.

وأضاف: "إن الشركة تفكر في افتتاح منفذ بيع للعطر عند معبر رفح؛ ليتمكن المارّون بالمنطقة من مصريين وفلسطينيين وغيرهم من شراء M75 ، فينعشهم، ويخفف عنهم عناء السفر".

يشار إلى أن زجاجات العطر المخصصة للنساء كتب عليها عبارة "عطر لا يقاومأما زجاجة الرجال فالشعار تحت اسم العطر هو "لمن يعشق النصر".