EN
  • تاريخ النشر: 01 أكتوبر, 2011

على وين: سريلانكا "جزيرة الشاي" مواطنوها الأعلى دخلاً في جنوب أسيا

سريلانكا

سريلانكا

سريكلانكا إحدى أشهر دول جنوب آسيا تتميز بالطبيعة الخلابة والمعالم والآثار والمتاحف التاريخية الجميلة، تشتهر بتجارة وزراعة الشاي وتجارة الأحجار الكريمة والين والمطاط وجوز الهند..


تعد سريلانكا أو سيلان من أشهر مدن جنوب أسيا، وتشتهر بتجارة الأحجار الكريمة وإنتاج وتصدير الشاي والبن والمطاط وجوز الهند، كما أن مواطنيها هم الأعلى دخلاً بين دول جنوب أسيا.


وذكرت فقرة "على وين" السبت 1 أكتوبر/تشرين الأول 2011 التي تقدمها روديا السيد ضمن فقرات برنامج بانوراما كافيه الذي تقدمه عليا القيسي، أن سريلانكا يفصلها عن الهند خليج مانار، وتتمتع بتراث ثقافي غني وحضارات قديمة، وتتميز بوجود عديدٍ من المتاحف والمعابد الأثرية وتتمتع بموقع مميز على إحدى الطرق البحرية الرئيسية في أسيا.


وأضافت روديا أن سريلانكا تعد مقصدًا سياحيًا عالميًا شهيرًا، فهي تضم أروع مناظر الطبيعة في أسيا من جزر ومنتجعات بحرية وشواطئ وشلالات وأنهار ومستنقعات وغابات ساحلية وجبال خضراء ومحميات الحياة البرية، وغابات استوائية ومزارع بهارات وحدائق شاي على مد البصر، بالإضافة إلى أنها تعتبر من أكثر الدول السياحية أمنًا.
 
تتميز سريلانكا بوجود أشجار ضخمة ومعمرة، من بينها شجرة ماهابودي التي تبلغ 2200 سنة، ومن أشهر مدنها العاصمة كولمبو وهي مدينة مزدحمة وتقع فيها معظم الفنادق والمطاعم العالمية والمجمعات التجارية والأسواق الشعبية، فهي مدينة أكثر ما يميزها التسوق، وتوجد فيها مصانع للماركات العالمية تبيع بضائعها بأسعار رخيصة.
 
وتشتهر كولومبو بالمعالم التاريخية من معابد بوذية وهندوسية ومساجد ومتحف كولومبو وعدة أماكن تستحق الزيارة، مثل الكورنيش وبرج الساعة وحديقة الحيوانات التي تقام فيها عروض يومية للفيلة الضخمة.
 
وتتنوع الطبيعة في كولومبو بين سهول ومستنقعات وتلال وعدة قنوات مائية، منها بحيرة بيرا في وسط المدينة ونهر كيلاني الذي يلتقي بالبحر في نقطة تسمى موديرا، أي الدلتا باللغة السنهالية، وهناك أيضا عدة مدن ساحلية قريبة من العاصمة التي تتميز بمنتجعاتها المتميزة ذات الإطلالة الساحرة، مثل كلوتورا وبروالا وغالي وبنتوتا.
 
عاصمة الاسترخاء
 
كما تتميز سريلانكا بوجود مدينة "كاندي" التي يطلق عليها عاصمة الاسترخاء، وكانت كاندي هي العاصمة الأخيرة لملوك سريلانكا وتشكل موقعًا من مواقع التراث العالمي، فهي تضم معالم أثرية عديدة، مثل المدينة القديمة والأسواق الشعبية ومتحف ومصقل الأحجار الكريمة ومعبد السـن الشهير ومتحف كاندي، وكذلك متحف الشاي.
 
وتشتهر كاندي بالرقص التقليدي السيرلانكي، وتحتضن عديدًا من المهرجانات على مدار العام، أشهرها اسالابيرا هيرا في أغسطس/آب، وتشارك فيه الفيلة بعروض تقليدية، وكذلك احتفال full moon day الذي يقام في شوارع وسط المدينة في اليوم الرابع عشر من كل شهر هجري عند الساعة 4 عصرًا.
 
وتتميز كاندي بالزهور والتلال الخضراء وفيها بحيرة كاندي وشلالات رامبودا الرائعة وحديقة للزهور وحديقة للتوابل والحديقة النباتية الملكية، وأيضا حدائق بيريدينيا المشهورة بما تحويه من أعداد كبيرة ومتنوعة من نباتات الزينة والأعشاب الطبية وأكثر من 400 فصيلة من النباتات المحلية والمستوردة، وتضم نباتات الأوركيد الأكبر في أسيا.