EN
  • تاريخ النشر: 22 مارس, 2015

على طريقة قابيل وهابيل.. عربي يقتل أخيه

مسدس الكزمندان

على طريقة قابيل وهابيل.. عربي يقتل أخيه ..

على طريقة هابيل وقابيل أقدم مصري يعمل مبيض محارة على قتل أخيه لرغبته في الزواج من زوجته بقرية الواسطى التابعة لمركز الفتح. قبل أن تلقي مديرية أمن أسيوط القبض عليه.وبحسب صحيفة اليوم السابع فإن مكتب اللواء عبد العظيم نصر الدين، مساعد وزير الداخلية مدير أمن أسيوط، تلقى إخطارا،  بشأن العثور على جثة سيد محمد أحمد عاشور 29 سنة نجار مسلح مقيم الواسطى دائرة المركز، مسجاة على وضع السجود، إثر إصابته بطلق ناري بالرأس بشارع بين الجناين بذات الناحية وعدم اتهام أهله لأحد بارتكاب الواقعة.

وكشفت التحريات بعدها عن أن مرتكب الواقعة عاشور م. ا. 26 سنة مبيض محارة مقيم ذات الناحية شقيق المجنى عليه، وذلك بقصد التخلص منه ليتمكن من الزواج بزوجته عقب وفاته، نظرا لارتباطه بعلاقة عاطفية معها.

وكان القاتل عقد العزم على قتل أخيه عبر سلاح ناري واتصل به تليفونيا لاستدراجه لمنطقة غير مأهولة بالسكان لأطراف القرية بحجة تجربة سلاح ناري ينوى شراءه وحال وصوله لمحل الواقعة غافله وباغته من الخلف بعيار ناري بالرأس فأرداه قتيلا على الفور.

وبمواجهته اعترف القاتل بارتكاب الواقعة، وأضاف لسابقة محاولة تخلصه من المجني عليه عدة مرات من قبل أحدهما منذ عدة أيام قبيل ارتكاب الواقعة، عقب تخديره بمسكنه باستخدام أمبولات مخدرة، إلا أن تلك المحاولات باءت بالفشل لضعف إرادته، وأرشد عن عدة أمبولات مخدرة متبقية إثر تلك المحاولات.

القاتل كان أرشد قوات الأمن عن السلاح المستخدم في الواقعة، وهو عبارة عن بندقية آلية عيار 39  مم تحمل أرقام 2008765 على جسم السلاح وخزينة عددها 5 طلقات من ذات العيار.