EN
  • تاريخ النشر: 03 نوفمبر, 2012

عشرات السعوديين في المستشفيات والسبب أضاحي العيد

أضاحي العيد

شهدت أقسام الطوارئ ببعض مستشفيات جدة ارتفاع ملحوظ في استقبال حالات مرضى السكري، وبعض الاضطرابات المعوية جراء تناول كميات كبيرة من لحوم الأضاحي، وأكدت بعض أقسام الطوارئ أنها استقبلت عددا من الحالات العرضية لمرضى القلب، والحموضة وارتفاع معدلات السكري وتم حجزهم لمتابعة حالات الإسهال والاضطرابات المعوية.

  • تاريخ النشر: 03 نوفمبر, 2012

عشرات السعوديين في المستشفيات والسبب أضاحي العيد

شهدت أقسام الطوارئ ببعض مستشفيات جدة ارتفاع ملحوظ في استقبال حالات مرضى السكري، وبعض الاضطرابات المعوية جراء تناول كميات كبيرة من لحوم الأضاحي.

وذكرت حلقة السبت 3 نوفمبر/تشرين ثاني 2012 من برنامج هدى وهن - تقدمه هدى ياسين - نقلا عن مديرة الطوارئ بمستشفى الثغر جنوب جدة تأكيدها أن المستشفى استقبل عددا من الحالات العرضية لمرضى القلب، والحموضة وارتفاع معدلات السكري وتم حجزهم بالمستشفى لمتابعة حالات المصابين بالإسهال والاضطرابات المعوية.

من جانبه، أكد د. بدر الشيباني - خبير اللياقة والغذاء أنه بصفة عامة في الأعياد والرحلات الأم دائما تظل مهمومة بكيفية حماية أطفالها وتقديم التغذية المناسبة لهم دون إفراط يصيبهم بأمراض التخمة والهضم.

وأضاف أنه بإمكان الجميع التحكم في الأمر عن طريق الابتعاد عن الوجبات والأطعمة الجاهزة، خاصة أن بعض أصحاب المطاعم يعتمدون على اللحوم والأغذية الرخيصة، التي قد تسبب بعض الأمراض.

ونصح الشيباني سيدات البيوت بالطبخ في المنزل حتى الوجبات التي يتم أخذها في الرحلات الخارجية، أما فيما يتعلق بالحالات الاضطرارية التي قد يلجأ خلالها المواطنين إلى الاعتماد على وجبات المطاعم فإنه يجب التأكد من استواء الأطعمة خاصة الأسماك واللحوم، لافتا إلى أن كل هذه الأمور تعتمد في النهاية على ثقة المستهلك في المطعم.

وأوضح الشيباني أن بعض الأشخاص إذا كان عندهم عزومة ولا يريدون أن يتناولون كميات كبيرة من الأكل، فإنه عليهم تناول وجبات خفيفة قبل الذهاب إلى العزومة، مع شرب كميات من المياه قبل تناول الوجبة، والاعتماد على الأكل في الأطباق الصغيرة.