EN
  • تاريخ النشر: 03 أغسطس, 2012

اعتبرها قضية محرجة له كمنتج فني عسيري: تغيير تتر مسلسل "هوامير الصحراء" بعد عرضه أمر غير مقبول

حسن عسيري

حسن عسيري وعبدالله العامر

الفنان والمنتج السعودي حسن عسيري يوصف الحالة الحالية التي يمر بها التليفزيون السعودي، والاتهامات الموجهة له كجهاز حكومي بالاستمرار في عرض أعمال رغم ضعفها، ويحدد عسيري رؤيته لكيفية تطوير أداء التليفزيون السعودي والاستفادة من القدرات والإمكانيات التي يمتلكها هذا الجهاز، ولماذا يرى في تغيير تتر مسلسل بعد عرضه أمرا محرجا.

  • تاريخ النشر: 03 أغسطس, 2012

اعتبرها قضية محرجة له كمنتج فني عسيري: تغيير تتر مسلسل "هوامير الصحراء" بعد عرضه أمر غير مقبول

أكد الفنان والمنتج السعودي حسن عسيري أنه لا يقبل أبدا أن يتم تغيير تتر مسلسل يقوم بإنتاجه بعد أيام من عرضه، معتبرا أن الأمر فيه إحراج فني كبير له على المستوى الشخصي.

جاء كلام عسيري في إطار تعليقه على قيام المنتج عبدالله العامر بتغيير تتر مسلسل "هوامير الصحراء" بعد 3 أيام من عرضه، مضيفا أنه لا يعرف الظروف التي دفعت بالعامر للتصرف بهذا الشكل، غير أنه يرى أن سوق الدراما الخليجية مفتوح أمام الكل ويستوعب الجميع بشرط امتلاك القدرة المالية والفنية لتقديم عمل ناجح.

وأضاف عسيري في حلقة يوم الجمعة 3 أغسطس/آب 2012 من "خيمة رمضان" - قدمها هاني الحامد - أنه يحرص على الانتهاء من أعماله الرمضانية مبكرا، وأنه انتهى من أعماله هذا العام قبل شهر من بدء رمضان.

ورفض عسيري الانتقادات الموجهة إلى التليفزيون السعودي والخاصة بأنه يحرص على الاستمرار في عرض أعمال رغم ضعفها، مؤكدا أن التليفزيون السعودي لا يمكنه أبدا أن يعطي الضوء الأخضر لاستمراره في تقديم أعمال ضعيفة المستوى، مشيرا إلى أن الأعمال المعروضة كلها على مستوى جيد.

وأشار عسيري إلى أن التليفزيون السعودي يحدث فيه تغيير كبير، وأنه مفروض عليه أن يتطور حتى يتواكب مع البيئة الإعلامية والفنية المحيطة به، داعيا وزير الإعلام إلى ضرورة الالتفات أولا إلى موظفي التليفزيون السعودي وتحسين أوضاعهم.

وتابع عسيري قائلا: إن التليفزيون السعودي يمتلك من الإمكانيات الكثير، وأن أكثر من 60% من العاملين في القنوات الفضائية الخليجية والسعودية من التليفزيون السعودي، وبالتالي لابد من تحسين أوضاع موظفي هذا الجهاز وإعطائهم أمل في الاستفادة من الدخل الإعلاني لتحسين أوضاعهم، ويمكن الاستفادة من تجربة هيئة تليفزيون دبي وهيئة الإذاعة البريطانية في هذا الصدد.