EN
  • تاريخ النشر: 13 أكتوبر, 2011

بسبب تسرب غاز "الإيبوكسي" عبد الله الخشمان يناشد مواطني الدمام البقاء في منازلهم

عبد الله الخشمان

تسرب غاز بمدينة الدمام

عبد الله الخشمان يطمئن سكان المنطقة الشرقية بشأن تسرب الغاز ويناشدهم التزام منازلهم حتى يتم معالجة الموقف.

في تعليقه على تسرُّب غاز "الإيبوكسي" من شركة الشرق الأوسط الهندسية المحدودة الذي بدأ نشاطه مساء الثلاثاء 11 أكتوبر/تشرين الأول 2011؛ قال العميد عبد الله الخشمان مساعد مدير الدفاع المدني بالمنطقة الشرقية لشؤون العمليات، لبرنامج "فريش برس"؛ إن تسرُّب الغاز حدث بسبب اتحاد بعض المواد كيميائيًّا داخل إحدى الخزانات نتيجة ارتفاع درجة الحرارة وحدوث خطأ فني من العاملين في المصنع، نتج منه تسرُّب غاز وأبخرة إلى خارج الخزانات.

وأشار الخشمان إلى أنه أُخلي المصنع والمنطقة الصناعية المحيطة به كلها، كما أُغلقت المدارس التي تحيط بمسافة كيلومترَيْن في سبعة أحياء مجاورة للمصنع احتياطًا فقط؛ حيث إن آثار الغازات حدوث تهيُّج خفيف للعيون وللجلد؛ فهي ليست غازات قاتلة.

وحول عدم وجود تنسيق بين إدارة الدفاع المدني ووزارة التربية والتعليم في هذا الشأن؛ إذ تشير تقاريرُ إلى أن الدراسة أُغلقت بعد ساعة من بدئها صباح اليوم الأربعاء؛ قال الخشمان إنه كان هناك تنسيق بين مدير التعليم بالمنطقة الشرقية للبنين والبنات في الساعة الثالثة صباحًا، خوفًا على صحة التلاميذ وخوفًا من ردة الفعل؛ فهناك تنسيق كان موجودًا، وأرسل القرار عبر أكثر من 300 ألف رسالة قصيرة إلى المواطنين المقيمين في المناطق المجاورة للتسرب.

وأوضح الخشمان أن تغيُّر اتجاه الرياح هو السبب في إصدار القرار متأخرًا في الثالثة صباحًا؛ لهذا أخطرت ستة أحياء فقط في الدمام لا كل المناطق.

وناشد الخشمان المواطنين المقيمين بالقرب من المنطقة الصناعية البقاء في  منازلهم، وعدم تشغيل أجهزة التكييف، ومتابعة التعليمات عبر الرسائل القصيرة والفضائيات، متوقعًا أنه سوف تكون هناك سيطرة شبه كاملة على التسرُّب خلال ست ساعات.