EN
  • تاريخ النشر: 25 سبتمبر, 2012

رغم وفاة سعوديين أصيبا بـ"الكرونا" عالم فيروسات يؤكد لـ"هدى وهن": لا داعي للقلق وخبرتنا مع "سارس" تدعو للتفاؤل

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

الدكتور غازي عبداللطيف جمجوم - أستاذ علم الفيروسات بجامعة الملك عبدالعزيز - يؤكد أنه لا داعي على الإطلاق للقلق من الفصيل الجديد لفيروس الإنفلوانزا الموسمي "الكروناموضحا أنه رغم إعلان وزارة الصحة السعودية وفاة حالتين أصيبتا بالشكل الجديد من الفيروس إلا أن وجود بعض البوادر الطيبة تعطي المزيد من التفاؤل.

  • تاريخ النشر: 25 سبتمبر, 2012

رغم وفاة سعوديين أصيبا بـ"الكرونا" عالم فيروسات يؤكد لـ"هدى وهن": لا داعي للقلق وخبرتنا مع "سارس" تدعو للتفاؤل

أكد الدكتور غازي عبداللطيف جمجوم - أستاذ علم الفيروسات بجامعة الملك عبدالعزيز - أنه لا داعي على الإطلاق للقلق من الفصيل الجديد لفيروس الإنفلوانزا الموسمي "الكرونا".

وأوضح جمجوم في حلقة يوم الثلاثاء 25 سبتمبر/أيلول 2012 من برنامج هدى وهن - تقدمه هدى ياسين - أنه رغم إعلان وزارة الصحة السعودية وفاة حالتين أصيبتا بالشكل الجديد من الفيروس إلا أن وجود بعض البوادر الطيبة تعطي المزيد من التفاؤل بإمكانية السيطرة على الفيروس.

وقال جمجوم إن تجربة العالم في احتواء مضاعفات فيروس سارس الذي كان أشد خطورة - حتى الآن من النوع الجديد الذي ظهر بالمملكة - تعطي جرعة تفاؤل بإمكانية السيطرة على الفيروس الجديد واحتمالات تطور مضاعفاته وأشكاله.

وأشار إلى أن الملاحظات الأخيرة تؤكد أن الفيروس ينتشر ببطء، خاصة إذا ما عرفنا أن الحالة الأولى التي ظهرت مصابة بهذا الفيروس كانت في جدة قبل 3 أشهر تقريبا، كما أن الأطباء الذي عالجوا المصابين بهذا المرض لم تنتقل إليهم العدوى، وكلها أمور تدعو إلى التفاؤل.

وأضاف جمجوم أنه لا داعي للخوف والذعر خاصة مع اقتراب موسم الحج وما يصاحبه من تزاحم ووجود كثافات بشرية ضخمة من كل دول العالم، معتبرا أن الأفضل للجميع الآن أن يتصرفوا حسب وزن الحدث.

وكانت وزارة الصحة السعودية قد أعلنت وفاة مواطنين بفيروس الإنفلونزا الموسمي الكرونا، وقالت إن أحدهم توفي في مستشفى بمحافظة جدة، فيما توفي الآخر في بريطانيا.

وأشارت الوزارة إلى أنه تم تشخيص نمطٍ نادرٍ من فيروس "الكروناأحد فيروسات الإنفلونزا الموسمية المعروفة، حيث تم تشخيص ثلاث حالات مصابة بهذا الفيروس.

وأضافت الوزارة أن فيروس "كرونا" يتماثل المصابون به للشفاء بعد تقديم علاج مساند وبسيط من دون مضاعفات، وفي حالات نادرة جداً وفي نمط نادر من هذا الفيروس تحدث مضاعفات تصيب الجهاز التنفسي والكلى وقد تؤدي إلى الوفاة.