EN
  • تاريخ النشر: 22 ديسمبر, 2012

عالم بريطاني: استنساخ البشر يكون مقبولا خلال نصف قرن

استنساخ الخروف في الصين يساعد على مواجهة الأمراض

استنساخ الثدييات

توقع جون جوردون - العالم البريطاني الذي تقاسم جائزة نوبل للطب هذا العام مع الياباني شينيا ياماناكا - أن يتقبل العالم فكرة استنساخ البشر خلال نصف قرن من الآن، وأكد جوردون أن البشر سيتغلبون على مخاوفهم في النهاية، مشبها ذلك الأمر بالحالة الأخلاقية التي كان عليها المجتمع لتقبل فكرة أطفال الأنابيب.

  • تاريخ النشر: 22 ديسمبر, 2012

عالم بريطاني: استنساخ البشر يكون مقبولا خلال نصف قرن

توقع جون جوردون - العالم البريطاني الذي تقاسم جائزة نوبل للطب هذا العام مع الياباني شينيا ياماناكا - أن يتقبل العالم فكرة استنساخ البشر خلال نصف قرن من الآن.

وأكد جوردون أن البشر سيتغلبون على مخاوفهم في النهاية، ويقرون بالفائدة الطبية ويتخلون عن المحاذير الأخلاقية، مشبها ذلك الأمر بالحالة الأخلاقية التي كان عليها المجتمع لتقبل فكرة أطفال الأنابيب، حتى ولدت لويز براون - أول طفل عن طريق الإخصاب في المختبر عام 1978.

ولم يخف عالم الأحياء المولود عام 1933 والباحث في جامعة "كامبريدج" مخاوفه حول الجدل المتصاعد بشأن القيم الأخلاقية عند قبول فكرة استنساخ البشر، لكنه أكد أن الناس سوف يتغلبون على مخاوفهم قريبا إذا أصبحت هذه التقنية مفيدة طبيا.

وأوضح جوردون أن عمليات الاستنساخ الجارية حاليا لأجنة الحيوانات ساعدت في إجراء تحسينات كبيرة على معالجة التشوهات الخلقية، وأنها في تطور مستمر.

وأقر غوردون الذي عمل في مشروع استنساخ الضفادع في بريطانيا ما بين عامي 1950 إلى 1960 وأثمر لاحقا استنساخ النعجة دولي، بأن استنساخ حيوان ثديي سيتم في غضون خمسين عاما، لتنقل التقنية نفسها إلى استنساخ البشر.

وقال في تصريحات تناقلتها وسائل الإعلام البريطانية أمس انه عندما بدأ تجاربه على الضفادع سأله أحد المراسلين الصحفيين آنذاك عن الوقت الذي سيستغرقه في نقل تقنية الاستنساخ إلى الحيوانات الثديية ومن ثم البشر، "أجبته ما بين 10 إلى 100 سنة، لكنه اتضح أن الأمر لم يستغرق كل هذا الوقت".

وأوضح "أن عملية استنساخ البشر ستقود إلى ولادة التوائم بشكل سهل وطبيعي بالنسبة إلى الأطباء".