EN
  • تاريخ النشر: 13 نوفمبر, 2012

طبيب: الربط بين إصابة الحامل بالإنفلوانزا ومرض "التوحد" أمر غير دقيق

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

د. طارق الأزرقي - استشاري الأمراض المعدية - أكد أن الربط بين إصابة الحامل بالإنفلوانزا وإصابة طفلها بمرض التوحد وفقا لنتائج إحدى الدراسات الطبية الحديثة أمر غير دقيق، ورغم عدم دقة الربط إلا أن الأزرقي نصح بضرورة وضع نتائج الدراسة في الاعتبار بالنظر إلى كبر حجم العينة التي أجريت عليهم الدراسة.

  • تاريخ النشر: 13 نوفمبر, 2012

طبيب: الربط بين إصابة الحامل بالإنفلوانزا ومرض "التوحد" أمر غير دقيق

أكد د. طارق الأزرقي - استشاري الأمراض المعدية - أن الربط بين إصابة الحامل بالإنفلوانزا وإصابة طفلها بمرض التوحد وفقا لنتائج إحدى الدراسات الطبية الحديثة أمر غير دقيق.

ورغم عدم دقة الربط إلا أن الأزرقي نصح من خلال حلقة يوم الثلاثاء 13 نوفمبر/تشرين الثاني 2012 من برنامج هدى وهن ضرورة وضع نتائج الدراسة في الاعتبار بالنظر إلى كبر حجم العينة التي أجريت عليهم الدراسة.

وأوضح الأزرقي أن الإصابة بمرض التوحد غير معروف السبب حتى الآن، رغم أنه من الأمراض الشائعة إلى حد ما، حيث تقول الأرقام أن 1%  من الأطفال الذين يولدون يصابون بالتوحد وهو شائع أكثر بين الذكور.

وأشار الأزرقي إلى أن المرأة الحامل إذا أصيبت بالإنفلوانزا يكون المرض عليها شديد وربما يكون عندها مضاعفات أكبر من نظيرتها، لذلك على المرأة أن تأخذ اللقاحات اللازمة في الفترة التي ترتفع فيها نسبة الحمل عند المرأة.

وشدد الأزرقي على أن أكثر فترات الحمل خطورة في الثلاثة أشهر الأولى، خاصة أن هذه الأشهر هي المرحلة التي يتكون فيها دماغ الطفل، ولذلك دائما ما ننصح المرأة بعدم أخذ أدوية غير معروفة وأن تتجنب الإصابة بالأمراض الفيروسية حماية للجنين.

وكانت دراسة حديثة قد أجراها مجموعة باحثين من الدانمارك قد أشارت نتائجها إلى أن النساء اللواتي يصبن بمرض الإنفلونزا خلال الحمل، أكثر عرضة لإنجاب أطفال يعانون من مرض التوحّد.

وشملت الدراسة التي أجراها الباحثون بالتعاون مع المركز الأمريكي للسيطرة على الأمراض والحدّ منها 97 ألف طفل تتراوح أعمارهم بين 8 و14 سنة، ولدوا في الدانمارك بين عاميّ 1997 و2003، شخصّت إصابة 1% منهم فقط بالتوحّد.