EN
  • تاريخ النشر: 13 فبراير, 2013

صور.. أغادير ثاني المدن السياحية في المغرب

حديقة العشاق
أغادير بيتش
أغادير 3
أغادير 3
أحد المنتجعات السياحية في أغادير
قصر الأمير سلطان

تعد مدينة أغادير - جنوب غرب المغرب - واحدة من أجمل المدن السياحية في المملكة المغربية، وتعني "الحصن المنيع" باللغة الأمازيغية التي يتحدث بها معظم سكان المدينة.

  • تاريخ النشر: 13 فبراير, 2013

صور.. أغادير ثاني المدن السياحية في المغرب

تعد مدينة أغادير - جنوب غرب المغرب - واحدة من أجمل المدن السياحية في المملكة المغربية، وتعني "الحصن المنيع" باللغة الأمازيغية التي يتحدث بها معظم سكان المدينة.

وتضيف روديا السيد في فقرة "على وين" ليوم الأربعاء 13 فبراير/شباط 2013 أن المدينة أسسها البرتغاليون في عام 1500 ثم حررها المغاربة في عام 1526، وتعرضت المدينة لزلزال مدمر سنة 1960 وأعيد بناؤها بتقنيات مضادة للزلازل لتصبح ثاني مدينة سياحية بعد مراكش.

تتمركز السياحة في أغادير في الشواطئ والأحياء الساحلية حيث يمتد شاطئ أغادير المميز على مسافة 30 كيلومتراً ويعتبر أنظف شاطئ على مستوى المغرب العربي وهو من أجمل شواطئ العالم، بسبب التناغم ما بين اللون الأخضر لشجر الصنوبر والنخيل وبين الرمال الذهبية الناعمة وبين اللون الأزرق لمياه البحر الشفافة.

 تنتشر في المدينة المنتجعات السياحية الرائعة على طول الشاطئ بممرات مفتوحة في اتجاه البحر مناسبة لعشاق الهدوء والاستجمام أما هواة الرياضات الشاطئية فبإمكانهم ممارسة كل أنواع الرياضات من السباحة والتزحلق على الماء وصيد السمك والغطس في الأعماق إلى التنس وركوب الخيل.

تضم مدينة أغادير عدة مزارات ومتاحف تحتضن الخصوصية الثقافية للمنطقة، مثل مدينة تزينت ومدينة أغادير القديمة ومن أهم هذه المزارات قصبة أكادير وهي قلعة تاريخية تقع شمال المدينة وتسمى في الوثائق القديمة "أغادير إيغير" أي "القصبة المبنية" على كتف الجبل حيث ترتفع عن سطح البحر 236 مترا.

من الحدائق الطبيعية الخلابة في أغادير هناك "حديقة أولهاو" المعروفة أيضاً باسم "حديقة العشاق" وهي حديقة تستقطب زواراً من كل الأعمار لقضاء وقت رومانسي في أحضان الطبيعة الخلابة.

وعلى بضع خطوات من شاطئ أغادير يقع وادي الطيور وهو عبارة عن حديقة حيوانات مصغرة تحتوي على أصناف عديدة من الحيوانات و الطيور التي تقدم معلومات عنها وعن أنواعها وهجرتها، وعلى القرب من أغادير توجد منطقة "إيموزار إدا وتـنانوهي منطقة ريفية جبلية ترتفع 1250 م عن سطح البحر تعتبر الوجهة الأهم لمعظم السياح الباحثين عن الراحة والاستجمام في أحضان المناظر الطبيعية.