EN
  • تاريخ النشر: 18 يناير, 2012

صابر الرباعي: لن أغني لـ"بوشناق".. وأطفال تونس سبب خلافي مع "بكرا"

صابر وخالد 1

المطرب التونسي صابر الرباعي

صابر الرباعي يكشف عن سر خلافه مع منتجي أوبريت "بكراويرد على الانتقادات التي وجهت إلى فيديو كليب أغنيته الأخيرة "عد حبايبك".

  • تاريخ النشر: 18 يناير, 2012

صابر الرباعي: لن أغني لـ"بوشناق".. وأطفال تونس سبب خلافي مع "بكرا"

أكد المطرب التونسي صابر الرباعي، أنه لا يفضل إعادة أغاني مواطنه لطفي بوشناق، معتبرًا الأمر لا معنى له ما دام المطرب لا يزال موجودًا، مشيرًا إلى أن من الأفضل إعادة أغاني التراث التونسي القديمة.

وأضاف -في حلقة يوم الأربعاء 18 يناير/كانون الثاني 2012 من برنامج "سهر الليالي" الذي يقدمه خالد علاء الدين- أن لطفي بوشناق نجم كبير يرجع إليه الفضل في إحياء أغنية "لامو مني غاروا مني" من أغاني التراث التونسي.

صابر وخالد في استديو البانوراما
416

صابر وخالد في استديو البانوراما

وحول سبب خلافه مع المسؤولين عن إنتاج أوبريت "بكراأشار الرباعي إلى أن المشكلة تكمن في عدم تنفيذ شروط العقد المبرم بينهما التي منها تخصيص جزء من أرباح الأوبريت لصالح أطفال تونس، وهو ما لم يتحقق حتى الآن.

وأضاف أنه يعتز بالعمل في الأوبريت، واصفًا كل فريق العمل من فنانين ومطربين وفنيين، بأنهم شخصيات على درجة عالية من الاحترام، وأنه سعيد بتجربته معهم، إضافة إلى أن فكرة الأوبريت جيدة، وله بُعد إنساني رائع.

عد حبايبك

وعن أغنيته "عد حبايبكأكد الرباعي أن لها مكانة في قلبه وقريبة منه، خاصةً أن أسلوبها يعد من الأساليب التي يفضلها على الإطلاق، وأنه دائمًا في اختيارات أغاني ألبوماته يحاول أن يختار أغنية تكون لها بصمة على الألبوم، كما هي الحال مع أغنية "أتحدى العالم" التي لا يزال الناس يحبون الاستماع لها.

وأضاف الرباعي أنه ليس من الضروري أن تلقى أغنيات الألبوم كلها الصدى والحب نفسه لدى الجمهور، بل لكل شخص أغان يفضلها، وأنه اجتهد كثيرًا، في ألبومه الأخير، أن يقدم ألوانًا غنائية تناسب كل الأذواق.

صابر وخالد يستمعون لأحد الاتصالات
416

صابر وخالد يستمعون لأحد الاتصالات

ورفض الرباعي الانتقادات الموجهة إلى فيديو كليب "عد حبايبكمشددًا على أن فكرة الفيديو جديدة تمامًا، ولم يتطرق إليها أحد، متحديًا من يجد تشابهًا بين الكليب وكليب لأغنية أخرى.

وأشار إلى أنه يثق كثيرًا بالمخرج فادي حداد، وإلى أن من المستحيل أن يكرر نفسه؛ فهو مخرج يفهم عمله، وحريص على الحفاظ على اسمه وتاريخه الفني، موضحًا أن فكرة الفيديو كليب حُوِّلت لتكون قصة إنسانية من الممكن أن تتكرر مع كل الناس، لا كما  يتوهم البعض، من أن فكرة الكليب قصة حب عادية، لافتًا إلى أن حداد استعمل أعلى تقنيات التصوير السينمائي في تصوير الكليب.