EN
  • تاريخ النشر: 18 نوفمبر, 2012

سمعة مواطن أسترالي تكلف جوجل 200 ألف دولار

جوجل تقطع نحو 250 ألف رابط أسبوعيًّا

كلفت سمعة مواطن أسترالي شركة جوجل 200 ألف دولار أسترالي، وذلك بعدما ربح المواطن ميلوراد تراكولجا قضيته ضد الشركة بعدما اتهمها بأنه تسببت في تشويه سمعته، وأصدر قاضي أسترالي حكمًا بتغريم شركة كتعويضات لمواطن أسترالي اتهمها بتشويه سمعته في نتائج البحث على محرك "جوجل".

  • تاريخ النشر: 18 نوفمبر, 2012

سمعة مواطن أسترالي تكلف جوجل 200 ألف دولار

كلفت سمعة مواطن أسترالي شركة جوجل 200 ألف دولار أسترالي، وذلك بعدما ربح المواطن ميلوراد تراكولجا قضيته ضد الشركة بعدما اتهمها بأنه تسببت في تشويه سمعته.

وذكرت حلقة يوم الأحد 18 نوفمبر/تشرين الثاني 2012 من برنامج يلا شباب - قدمتها سيلفا صبرا وهاني الحامد - أن قاضي أسترالي أصدر حكمًا بتغريم شركة "جوجل" الأمريكية مبلغ 208 ألف دولار أسترالي، كتعويضات لمواطن أسترالي اتهمها بتشويه سمعته في نتائج البحث على محرك "جوجل".

وكان الاسترالي تراكولجا قد اتصل بـ"جوجل" عام 2009 بعد اكتشافه أن استعلامات البحث عن اسمه على محرك "جوجل" تظهر نتائج تربطه بمنظمات الجرائم المنظمة الاسترالية.

وتعرض تراكولجا لإطلاق نار في أحد المطاعم الاسترالية في قضية لم تحل بعد في عام 2004، وادعت بعض النتائج أن الحادث كان ضربة محترفين حيث زُعم أنه أحد الشخصيات الإجرامية الكبرى في ملبورن.

وطالب محاميو تراكولجا "جوجل" بإزالة المحتوى المسيء لسمعة موكلهم، لكن بعد رفض شركة البحث الأمريكية لتلك المطالب، تم تصعيد القضية لتصل في نهاية المطاف إلى محكمة فيكتوريا العليا.

وحاولت "جوجل" الدفع بأنها قدمت فقط المعلومات التي نشرها آخرون على الإنترنت، مشيرة إلى أن نتائج استعلامات البحث عن اسم تراكولجا تضمنت أيضًا تغطية لادعاءاته بتشويه سمعته.

لكن المحكمة وجدت أنه كان يتعين على "جوجل" بذل المزيد من الجهد في ردها على مطالبات الفريق القانوني للسيد تراكولجا، وقال القاضي ديفيد بيتش "إن جوجل كانت مثل وكالات الأخبار التي قد تتحمل مسئولية ما تنشره وفق قوانين تشويه السمعة الاسترالية".