EN
  • تاريخ النشر: 05 نوفمبر, 2012

سعودي يرفض تأنيث محلات بيع الذهب.. والسبب هو

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

رفض تاجر ذهب سعودي تأنيث محلات بيع الذهب في المملكة، مؤكدا أنه من الأفضل أن يكون الأمر اختياريا، لا أن يتم فرضه على التجار والمستثمرين في مجال بيع وشراء الذهب، وأرجع المستثمر السعودي رأيه إلى عدد من الأمور المتعلقة بتصميم المحلات وفكرة القضاء على البطالة بين الشباب السعودي ومنع الاختلاط.

  • تاريخ النشر: 05 نوفمبر, 2012

سعودي يرفض تأنيث محلات بيع الذهب.. والسبب هو

رفض تاجر ذهب سعودي تأنيث محلات بيع الذهب في المملكة، مؤكدا أنه من الأفضل أن يكون الأمر اختياريا، لا أن يتم فرضه على التجار والمستثمرين في مجال بيع وشراء الذهب.

وأوضح صلاح البقشي - أحد تجار الذهب والمجوهرات في الإحساء- في حلقة يوم الاثنين 5 نوفمبر/تشرين ثاني 2012 من برنامج هدى وهن - تقدمه هدى ياسين - أن العمل في محلات الذهب يصعب على الرجال فكيف يكون على النساء.

وأكد أنه كتاجر لا يستطيع أن يوظف نساء في محلاته، لأنه يصعب على أي امرأة حماية بضاعة تتجاوز قيمتها ملايين الريالات، والرجال أنفسهم يواجهون مشكلات كثيرة في حماية هذه المحلات.

وأضاف أن محلات الذهب كذلك لها تصميم خاص يفرض على الجميع الاختلاط وهو أمر لا يقبله الكثيرون، مشيرا إلى تجربته الخاصة في هذا السياق تؤكد صعوبة منع الاختلاط في محلات بيع الذهب.

وأشار إلى أن 80% من زبائن ومرتادي ومشتري الذهب هم من النساء، ورغم ذلك فلا يجب أن تقاس الأمور بهذا المقياس، لافتا إلى أن تأنيث محلات بيع المبلابس النسائية وأدوات التجميل لا تعني أبدا أن الأمر يمكن تطبيقه في محلات بيع الذهب.

وأشار كذلك إلى أن تأنيث محلات بيع الذهب والمجوهرات قد تساعد على تفاقم مشكلة البطالة بين الشباب السعودي، الذي وجد فرصة عمل في هذه النوعية من المحلات.