EN
  • تاريخ النشر: 27 أغسطس, 2012

حملت الأطباء المسؤولية ريما سلمان لـ"هدى وهن": ربط الأسنان عملية غير آدمية

عمليات ربط الأسنان التي يلجأ إليها البعض للتخسيس وإنقاص الوزن عملية لا آدمية وتصيب الإنسان ببعض الأمراض النفسية والعضوية، كما أن عمليات ربط الأسنان حل يلجأ إليها البعض كنوع من الاستسهال للتحايل على الوزن الزائد، وأنهم بعد انتهاء فترة ربط الأسنان يستعيدون أوزانهم التي فقدوها بل ويكونون أكثر شراهة للأكل.

أكدت ريما سلمان - إخصائية التغذية - أن عمليات ربط الأسنان التي يلجأ إليها البعض للتخسيس وإنقاص الوزن عملية لا آدمية وتصيب الإنسان ببعض الأمراض النفسية والعضوية.

وأضافت في حلقة يوم الاثنين 27 أغسطس/آب 2012  من برنامج هدى وهن - قدمتها هدى ياسين - أن عمليات ربط الأسنان حل يلجأ إليها البعض كنوع من الاستسهال للتحايل على الوزن الزائد، وأنهم بعد انتهاء فترة ربط الأسنان يستعيدون أوزانهم التي فقدوها بل ويكونون أكثر شراهة للأكل.

وشددت على أن هذه العمليات التي تنتشر في المجتمع لن تؤتي نتائج إيجابية طالما أن الإنسان لم يغير عاداته الصحية اليومية ولم يمارس حمية غذائية ولا يمارس أي نوع من الرياضة.

وحملت ريما الأطباء جزء كبير من مسؤولية انتشار مثل هذه العمليات، باعتبارهم الأجدر على إعطاء النصيحة السليمة لمريض السمنة وتوجيهه إلى الطبيب المناسب، داعية الأطباء إلى عدم الجري وراء الربح المادي وأن يضع الصحة العامة للإنسان وللمريض في بؤرة اهتمامهم. 

وأضافت ريما أن عمليات ربط الأسنان قد تستغرق شهورا أو أسابيعا وأن المدة تتحدد بناء على وزن المرض، فالبدناء يحتاجون إلى فترة قد تصل إلى شهور لربط أسنانهم.

واعتبرت أن أبرز الجوانب السلبية في الأمر هو الأضرار النفسية والعضوية، حيث يفقد الإنسان متعة تناول الطعام، وقد يصيبه ذلك بالإسهال أو الإمساك، إضافة إلى ضرر عضوي يصيب عضلات الفك.

وأضافت أن أحدث طرق التخسيس هو أن يحرص الإنسان على تحديد وجباته اليومية وكمياتها ونوعية الطعام مع ضرورة ممارسة الرياضة، وإتباع أسلوب تغيير الشامل في العادات الغذائية اليومية.