EN
  • تاريخ النشر: 01 سبتمبر, 2012

رياضية سعودية لـ"هدى وهن": أطالب بشواطيء خاصة للنساء بعد حوادث "ليلة العيد"

لينا المعينا تطالب بشواطيء خاصة للمرأة السعودية

لينا المعينا تطالب بشواطيء خاصة للمرأة السعودية

بعد غرق أكثر من فتاة في ليلة العيد أثناء ممارستهن السباحة ليلاً، طالبت كابتن فريق جدة يونايتد لكرة السلة لينا المعينا بشواطيء خاصة للمرأة السعودية.. فماهي هي الحكاية، وهل ستُطّبق هذه الفكرة ؟ إعرف التفاصيل .

  • تاريخ النشر: 01 سبتمبر, 2012

رياضية سعودية لـ"هدى وهن": أطالب بشواطيء خاصة للنساء بعد حوادث "ليلة العيد"

طالبت الرياضية السعودية لينا المعينا بوجود شواطئ خاصة بالنساء في السعودية تمكّن المرأة من ممارسة السباحة بـ حرية، بشرط تعيين منقذات ومشرفات من أصحاب الخبرة العالية والالتزام بلباس البحر الإسلامي .

وحول الأسباب التي دفعتها للمطالبة بشواطئ نسائية ، قالت لينا إن 70% من حوادث الغرق للنساء تحدث ليلاً لفتيات لأنهن  فضلن السباحة ليلاً ليتجنبن أعين الرجال، مما سبَّب غرقهن في ليالي العيد، لذلك يجب أن نجد حلولاً لحمايتهن وإعطائهن الفرصة أن يتمتعن بما أنعم الله علينا من طبيعة وجمال.

وأضافت لينا في حلقة يوم االسبت 1 سبتمبر / أيلول 2012  من برنامج هدى وهن - قدمتها هدى ياسين - أن هذه الفكرة  من الممكن تطبيقها، ولكنها تحتاج لبعض التنظيم، وهي بالفعل تم تطبيقها في أكثر من دولة عربية والمملكة أولي بذلك لأن المجتمع السعودي لديه طبيعة خاصة تجعله محافظاً بشكل أكبر من بعض المجتمعات ، و قالت أن هذه الفكرة ستزيد من رغبة الأسر في إرسال بناتهم للشواطيء ، وأكدت لينا أن الفتيات رحبن بهذه الفكرة بمجرد طرحها، وتمنت أن تجد الفكرة ترحيب من الإعلام .

وكانت مجموعة من الفتيات قد غرقن في ليلة العيد أثناء ممارستهن السباحة ليلا، وقال الناطق الإعلامي بحرس حدود المنطقة الشرقية، "إن أغلب من يُمارسن السباحة يرتدين العباءة والغطاء وهي ملابس لا تصلح أبدا للسباحة، وتعوق عملية السباحة، وقد تتعرض المرأة أثناء سباحتها لالتفاف العباءة حولها ما يُسبِّب لها الاختناق، ولا تستطيع الصراخ وطلب النجدة، وبالتالي تتعرض للغرق أو الوفاة، ولأن الحوادث تحدث ليلا يصعب اكتشافها بسهولة ورؤيتها".

يذكر أن الإعلامية والرياضية لينا المعينا هي إحدى السعوديات العشرة اللاتي صعدنا إلى قمة "بيس كامب" أو (معسكر السلام) في جبال الهملايا، ضمن حملة جبل توعية للمرأة السعودية حول سبل الوقاية من مرض سرطان الثدي، وهي أيضا رئيس نادٍ نسائي وكابتن فريق جدة يونايتد لكرة السلة، إضافة إلى أنها كاتبة مقالات في العديد من الصحف السعودية.