EN
  • تاريخ النشر: 26 سبتمبر, 2011

رقية الهويريني لـ"فرش برس": السعوديات تمنين القليل فحصلن على الكثير

الملك عبدالله بن عبدالعزيز

الملك عبدالله بن عبدالعزيز

قرار خادم الحرمين منح المرأة فرصة دخول مجلس الشورى في دورته البرلمانية المقبلة أثارت ردود فعل إيجابية، وأكدت الكاتبةرقية الهويريني أنها تلقت القرار بسعادة كبيرة..

أكدت رقية سليمان الهويريني، الكاتبة بصحيفة الجزيرة السعودية، أنها تلقت قرارات خادم الحرمين الملك عبد الله بن عبد العزيز الأخيرة بخصوص تمكين المرأة في مجلس الشورى والمجالس النيابية بسعادة كبيرة، مؤكدة أنهن كنساء سعوديات كن يتمنين القليل فحصلوا على الكثير.

 

وأوضحت الهويريني، في حلقة الثلاثاء 27 سبتمبر/أيلول 2011 من برنامج "فرش برسالذي يقدمه أحمد حسني، أن المرأة السعودية بعد انضمامها لمجلس الشورى سيكون أهم أولوياتها المطالبة بحقوقها البسيطة، لافتة إلى أن المرأة مظلومة في مجال التعليم والتوظيف، ولا تحصل على أي منهما إلا بعد موافقة ولي أمرها، وغيرها من كثير وكثير من القضايا التي تؤرق المرأة السعودية.

 

واعتبرت الهويريني أن مجلس الشورى لن يستطيع حل هذه المشكلات بالضرورة، لكن بالتأكيد من المهم أن يلقي عليها الضوء، لافتة إلى أن المرأة باستطاعتها أن تحافظ وتحصل على حقوقها.

 

وبالنسبة للمجالس البلدية، وما إذا كانت تمثل جهة مناسبة لمشاركة المرأة في العمل العام، باعتبار أن هذه المجالس مهمتها مناقشة قضايا تتعلق بالرجال أكثر منها للنساء، أوضحت الهويريني أن المجالس البلدية كانت شرفية أكثر منها عملية، لافتة إلى أن الرجل لم يحقق المطالب كلها في المجالس البلدية، معربة عن أملها في أن تحقق المجالس البلدية طموحات المواطنين في الدورات المقبلة.

 

وكانت الكاتبة السعودية قد أكدت في عمودها "المنشود" تحت عنوان: "فـي عهدك يا خادم الحرمين ستبلغ المرأة السعودية سن الرشد" في عدد يوم الثلاثاء 27 سبتمبر/أيلول 2011 من صحيفة "الجزيرةأن قرارات خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله الأخيرة والخاصة بتمكين المرأة في مجلس الشورى والمجالس البلدية تشير بما لا يدع مجالاً للشك بأنه هو الملك الشجاع الكريم الحنون، ويدل أنه الملك الأبرز، بل الرقم الصعب سياسيًا ووطنيًا فيما يختص بالمرأة.