EN
  • تاريخ النشر: 02 أكتوبر, 2012

40 مركباً سرطانيا خطرا تنتشر في المنازل السعودية د. تركستاني لـ"بانوراما FM": المرأة السعودية تتعامل بـ"البركة" مع المنتجات المسرطنة

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

د. فهد بن عبدالكريم تركستاني - أستاذ الكيمياء المشارك بجامعة أم القرى والمستشار بالرئاسة العامة للأرصاد وحماية البيئة - أكد أن المرأة السعودية والخليجية تتعامل بأسلوب "البركة" مع المنتجات المسرطنة، موضحا أن الكثير من النساء في البيوت العربية والخليجية لا تقرأ التعليمات الموجودة على عبوات المنظفات.

  • تاريخ النشر: 02 أكتوبر, 2012

40 مركباً سرطانيا خطرا تنتشر في المنازل السعودية د. تركستاني لـ"بانوراما FM": المرأة السعودية تتعامل بـ"البركة" مع المنتجات المسرطنة

أكد د. فهد بن عبدالكريم تركستاني -  أستاذ الكيمياء المشارك بجامعة أم القرى والمستشار بالرئاسة العامة للأرصاد وحماية البيئة - أن المرأة السعودية والخليجية تتعامل بأسلوب "البركة" مع المنتجات المسرطنة.

وأوضح أن الكثير من النساء في البيوت العربية والخليجية لا تقرأ التعليمات الموجودة على عبوات المنظفات على سبيل المثال، بشكل قد يجعلهن يستخدمن مواد كيماوية أكثر من اللازم مما يعرضهن للإصابة أكثر وأكثر بالأمراض السرطانية.

وأضاف في حلقة يوم الثلاثاء 2 أكتوبر/تشرين أول 2012 من برنامج هدى وهن - تقدمه هدى ياسين - وجود 800 مركب مسرطن الأخطر منها 40 مركبا والشئ الخطير أن الكثير من هذه المركبات تنتشر انتشارا واسعا في البيوت السعودية.

وحذر تركستاني أيضا من ظاهرة "المباني المتلازمة" التي لا يوجد بها منافذ تهوية، ونادرا أصلا ما يتم فتح النوافذ خاصة مع درجات الحرارة المرتفعة، مما يجعل الجميع معرضون للخطر، ويفرض عليهم إتباع أسلوب صيانة أكثر دقة للمكيفات المنتشرة في المنازل الخليجية.

وتطرق الضيف كذلك إلى العلب البلاستيكية التي تستخدم في حفظ الأطعمة في الثلاجات، مؤكدا أن المواد الخطرة والمركبة في هذه المواد البلاستيكية تتحرر من العلب والأكيسة إلى الأطعمة بعد حوالي أسبوعين، مما يترتب عليها الإصابة بأمراض قاتلة.

وحذر الأكاديمي بالرئاسة العامة للأرصاد وحماية البيئة أيضا من خطورة انبعاث الموجات الكهرومغناطيسية داخل المنازل من خلال أجهزة التلفزيون وشاشة الكمبيوتر والألعاب الإلكترونية والأجهزة المختلفة الأخرى، حيث تسبب هذه الموجات الكسل والأرق والخمول.

وأشار تركستاني إلى أن الحل بوضع نبات الصبار داخل غرف وصالات وطرقات المنزل حيث إن لهذا النبات قدرة عجيبة - وفقا له - على امتصاص الموجات المضرة بصحة الإنسان والمنبعثة من الأجهزة المنزلية.