EN
  • تاريخ النشر: 15 يوليو, 2012

د. التويم لـ"هدى وهن": بعض المتاجر تستغل شهر رمضان لتسويق سلع فاسدة

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

بعض المتاجر ومنافذ بيع السلع والمنتجات تستغل الإقبال الكبير من جانب المستهلكين على شراء السلع والاحتياجات الرمضانية في تسويق بعض السلع الفاسدة والتي تقترب من انتهاء صلاحياتها وذلك عبر عروض تجارية، والنقطة المهمة في هذه المسألة هي تنمية الوعي لدى المستهلك، وأن يعرف حقوقه وأن تتغير سلوكياته نحو ترشيد الاستهلاك.

  • تاريخ النشر: 15 يوليو, 2012

د. التويم لـ"هدى وهن": بعض المتاجر تستغل شهر رمضان لتسويق سلع فاسدة

أكد د.ناصر التويم - رئيس جمعية المستهلك - أن بعض المتاجر ومنافذ بيع السلع والمنتجات تستغل الإقبال الكبير من جانب المستهلكين على شراء السلع والاحتياجات الرمضانية في تسويق بعض السلع الفاسدة والتي تقترب من انتهاء صلاحياتها. وأضاف التويم في حلقة يوم الأحد 15 يوليو/تموز 2012 من برنامج "هدى وهن" - تقدمه  هدى ياسين - أن النقطة المهمة في هذه المسألة هي تنمية الوعي لدى المستهلك، وأن يعرف حقوقه وأن تتغير سلوكياته نحو ترشيد الاستهلاك.

وحمل التويم المستهلك المسؤولية الرئيسية في ظاهرة الإسراف في شراء السلع والمستلزمات قبيل وأثناء شهر رمضان المبارك، مؤكدا أن 40% من السلع التي يتم شراءها لا يتم استخدامها وفقا لإحصائيات الجمعية.

واعتبر التويم أن مشكلة الإسراف في شراء السلع قبل شهر رمضان أساسها بعد نفسي، وأنه يجب على المستهلك تغليب شعار الصحة أولا، مؤكدا أن التجار يستغلون موسم رمضان ويرتكبون بعض التجاوزات.

وأوضح التويم أن الجمعية مؤسسة مدنية ليس لها سلطات تنفيذية، وأنها حاولت تقديم بعض المقترحات لسد الفراغات  التنظيمية، ومن بينها التقدم بطلب إنشاء هيئة عامة مستقلة لحماية المستهلك وإيجاد قانون موحد لحماية المستهلك.

وحث التويم التجار على التحلي بالمسؤولية الاجتماعية وأن يلتزموا بقضية الشفافية، وعلى المستهلك أيضا أن يدرك خطورة الاستهلاك المفرط الذي قد يؤدي إلى تبعات اقتصادية واجتماعية وصحية خطيرة جدا.

ودعا التويم إلى وسائل الإعلام والإعلان إلى تبني مبدأ التسوق الأخلاقي لتعديل وتغيير ثقافة المستهلك، خاصة أن الكثير من الإعلانات الترويجية عليها مسؤولية كبيرة في شيوع نمط الاستهلاك المبالغ فيه بين المستهلكين.