EN
  • تاريخ النشر: 17 ديسمبر, 2012

دورية بريطانية تلاحق قطة سرقت دجاجة

قطة

أرسلت الشرطة البريطانية دورية بها عنصرين من رجالها لملاحقة قطة سرقت دجاجة مشوية من مطبخ امرأة مسنة، وأطلقت الشرطة البريطانية على العملية اسم "الدجاجة" وتكلفت العملية نحو 2000 جنيه إسترليني بشكل أثار غضب مالكي القطة، فيما تمسكت صاحبة الدجاجة بموقفها من استدعاء الشرطة.

  • تاريخ النشر: 17 ديسمبر, 2012

دورية بريطانية تلاحق قطة سرقت دجاجة

أرسلت الشرطة البريطانية دورية بها عنصرين من رجالها لملاحقة قطة سرقت دجاجة مشوية من مطبخ امرأة مسنة.

وذكرت حلقة يوم الاثنين 17 ديسمبر/كانون الأول 2012 من برنامج يلا شباب - قدمها هاني الحامد وسيلفا صبرا - أن العملية التي أطلقت عليها الشرطة اسم "الدجاجة" كلّفت الشرطة البريطانية 2000 جنيه إسترليني.

وأضاف هاني وسيلفا أن بول واتسون وزوجته جانين - مالكي القطة السارقة - فوجئا حين قام رجلا الشرطة بدق باب منزلهما للسؤال عن قطتهما الأليفة المسماة "بيبل".

وقالت جانين - البالغة من العمر 46 عاماً -  إنها "سألت رجلي الشرطة عن تكلفة عملية إرسالهما بهذه المهمة من أموال دافعي الضرائب، فأجابها واحد منهما بأنها تصل إلى نحو 2000 جنيه إسترلينيوأضافت جانين "هذا البلد في حالة من الفوضى، ولا يحتاج لإرسال الشرطة من أجل قطة".

فيما دافعت دوروثي هاولينغ (75 عاماً) - التي تعرضت للسرقة على يد القطة - عن قرار استدعاء الشرطة للتعامل مع القطة السارقة، والتي زعمت أنها تتسلل بصورة مستمرة إلى مطبخ منزلها لسرقة اللحوم، لكنها تفجرت غضباً حين سرقت الدجاجة المشوية بأكملها.

ونقلت صحيفة "صانداي تايمز" عن متحدث باسم شرطة مقاطعة "كنت" قوله: "إن المتصلة أثارت قضايا تتعلق بالقطة، ومخاوف من نوعية حياتها ولهذا السبب تم التعامل مع الشكوى، لأن الشرطة لا تتدخل عادة في المسائل المتعلقة بالقطط الأليفة".