EN
  • تاريخ النشر: 30 يونيو, 2013

دجاج المراهقة يحميك من سرطان سن الرشد

دجاج

توصلت دراسة أمريكية حديثة إلى أن تناول الإنسان دجاجا في سن المراهقة من شأنه أن يحميه من الإصابة بسرطان القولون في سن الرشد.

توصلت دراسة أمريكية حديثة إلى أن تناول الإنسان دجاجا في سن المراهقة من شأنه أن يحميه من الإصابة بسرطان القولون في سن الرشد.  

وذكرت الدراسة التي نشرت في دورية (The American Journal of Epidemiology) أن باحثين من مدرسة الصحة العامة في جامعة هارفارد ببوسطن وجدوا أن تناول الدجاج خلال سن المراهقة يخفض خطر الإصابة بسرطان القولون بنحو 20% وسرطان الشرج بنحو 50%.

وأراد الباحثون معرفة ما إذا كان استهلاك اللحوم في سن مبكرة من الحياة نسبياً يؤثّر بأي شكل من الأشكال في خطر الإصابة بالسرطان في وقت لاحق من الحياة، فقاموا بمتابعة 20 ألف امرأة شاركن في دراسة بدأت منذ أواخر تسعينيات القرن الماضي، وذلك لأن الإصابة بسرطان القولون هي عملية بطيئة قد تستغرق بضعة عقود.

وفي بداية الدراسة، أعطت النساء تفاصيل عن عاداتهنّ الغذائية خلال الطفولة والمراهقة، وتمت متابعتهنّ لمعرفة اللواتي سيتم تشخيص إصابتهنّ بالورم.

وأظهرت نتائج الدراسة أن النساء اللواتي تناولن الكمية الأكبر من الدجاج خلال سن المراهقة كنّ الأقل عرضة للإصابة بهذا الورم، ورجح الباحثون أن تنطبق نتائج هذه الدراسة على كلا الجنسين.

وقال الباحثون إنهم يعجزون عن تفسير هذه النتائج، غير أنهم أشاروا إلى أن "تناول الدجاج خلال المراهقة قد يكون بكل بساطة علامة لنظام غذائي أو نمط حياة صحي قد يستمر لباقي الحياة".