EN
  • تاريخ النشر: 30 مارس, 2015

خلاف بين كيت وينسلت والسلطات البريطانية بسبب أمواج البحر

كيت وينسلت

ذكرت تقارير إخبارية أن الممثلة البريطانية الحسناء كيت وينسلت تواجه حاليا خلافا مع هيئة "ناتشورال إنجلاند" الحكومية المعنية بحماية البيئة، بسبب منزلها الواقع في بريطانيا.

ذكرت تقارير إخبارية أن الممثلة البريطانية الحسناء كيت وينسلت تواجه حاليا خلافا مع هيئة "ناتشورال إنجلاند" الحكومية المعنية بحماية البيئة، بسبب منزلها الواقع في بريطانيا.

وأفاد موقع "كونتاكت ميوزيك" الإلكتروني المعني بأخبار المشاهير بأن النجمة الشهيرة تردد أنها ترغب في بناء جدار في حديقة منزلها الواقع على شاطئ البحر في مقاطعة غرب ساسكس، لحمايته من المد العالي للأمواج، إلا أن الاقتراح قوبل بالرفض من جانب مسؤولين في هيئة "نتشورال إنجلاند".

وأوضح الموقع الإلكتروني أن المسؤولين في الهيئة المعنية بحماية البيئة استدعوا مديري التخطيط في مجلس منطقة شيستر لرفض الطلب الذي تقدمته به وينسلت، مؤكدين أن بناء الجدار سيتسبب في "الخسارة المباشرة" لأشجار نادرة وطيور.

وكانت وينسلت اشترت المنزل الفخم عام 2013، بمبلغ 5.2 مليون دولار.